كتب أيمن رمضان

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الشهادة فى سبيل الوطن تعد أسمى درجات الشهادة، وخاصة فى مصر كونها القلب النابض للعروبة والإسلام والأمة والمنطقة وتحمل السلام للعالم كافة، مشدداً على أن شهداء حادث الواحات الإرهابى شرفاء وأبطال بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، وتابع:"لماذا؟..لأنهم يتلقون الشهادة مقبلين غير مدبرين  ..ونتوجه بخالص العزاء لأسر الشهداء الشرفاء الأبطال الكرام".

وأضاف "جمعة"، خلال حواره مع الإعلامى محمد الدسوقى رشدى ، ببرنامج "آخر النهار"، المذاع عبر فضائية "النهار"، إن مصر مستهدفة وفى حرب مع الإرهاب طويلة المدى، مشدداً على أن هذه الحرب أشد ضراوة من أى حرب خاضتها مصر سابقاً وعبر تاريخها، وتابع:" مصر الحصن الباقى فى المنطقة ..وقوة مصر بدأت تعيد للمنطقة العربية الحياة ولذلك التحدى قائم والأعداء يدركون مكانة مصر وقدرتها فى حماية المنطقة".