كتب : نورا فخرى

شهد إجتماع لجنة الطاقة بمجلس النواب برئاسة النائب طلعت السويدى مناقشات ساخنة بين النواب ووزير الكهرباء والطاقة ، بعدما عرض عليه النائب طلعت السويدى أسئلة النواب بخصوص تعاقد الوزارة مع شركة خاصة للكشف على العدادات الكهربائية فى المنازل ومدى مصدقية هذا الكلام.

 

وعقب وزير الكهرباء أنه تم بالفعل التعاقد مع إحدى الشركات لوجود نقص فى الكشافين وأنه من المستحيل تحويل عددات الكهرباء الحالية إلى عددات مسبوقة الدفع مقدما ، وأن حدوث هذا الأمر خلال عام أو عامين أمر مستحيل. 

 

وأكد الوزير،  أن لدينا 30 مليون عداد ويصعب تغيرها بسهولة لعدادت بالكارت ، ومن الصعب تعيين كشافين لمدة 3 سنوات والإستغناء عنهم بعد تحويل العدادات للكارت المدفوع مقدما .

 

فيما أبدى النائب محمود عطية عضولجنة الطاقة،  إعتراضة على حديث الوزير قائلا: مفروض وزارة الكهرباء يكون عندها خطة عمل ، أنت قاعد تكلمنا عن أننا هنصدر الطاقة وبناء شبكات ، فى حين أنك تشكو من نقص عدد الكاشفين ، وهذا أدى  لوجود تقديرات جزافية لإستهلاك الكهرباء بالمنازل والمصانع والمحال التجارية وبالتالى وصلنا لإرتفاع جنونى فى فواتير الكهرباء والتى وصلت لأرقام فلكية لا يستطيع المواطن العادى عليها  .