كتب لؤى على

زار الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الإثنين، المصابين من رجال الشرطة فى حادث الواحات البحرية، الذى وقع يوم الجمعة الماضى، فى مستشفى الشرطة بالعجوزة.

واطمأن شيخ الأزهر على المصابين وتمنى لهم الشفاء العاجل، مشيدا بحجم التضخيات الكبيرة التى يقدمها رجال الشرطة البواسل لحماية الوطن، وتأمين المواطنين، مؤكدا أن أبطال حادث الواحات أظهروا شجاعة كبيرة فى مواجهة الإرهاب الغاشم، وضحوا بأرواحهم لحماية الوطن.