قال موقع "بلاستينج نيوز" الإيطالى، إن الاقتصاد المصرى يتعافى، وهناك توقعات بانخفاض الأسعار خلال الفترة المقبلة، كما أن هناك توقعات بنمو الاقتصاد المصرى بنسبة 4.4% خلال العام المالى الجارى 2017/ 2018، وذلك فى ضوء سير الحكومة المصرية على الطريق الصحيح، ما سيجعل مصر واحدة من البلدان الأكثر استقرارا فى شمال أفريقيا.

ونقل الموقع الإيطالى عن بنك "بى إن بى باريبا"، أنه من المتوقع أن ترتفع قيمة الجنيه المصرى مقابل العملات الأجنبية فى المدى المتوسط خلال 2018، ولكن هذا الارتفاع سيكون تدريجيا، حتى لا تتأثر تنافسية المنتج المصرى فى الخارج، فى ظل ارتفاع معدل التضخم، وقد تتحسن الصادرات مع زيادة الاستثمار الأجنبى المباشر.

ورأى البنك فى توقعاته، أن الاستقرار الحالى فى سعر الجنيه مقابل العملات الأجنبية، يرجع جزئيا إلى انتظار الشركات المحلية الكبيرة لبدء انخفاض أسعار الفائدة من أجل استئناف الاستثمار، وبحسب التقرير فإن عددا من أعضاء البنك زاروا مصر فى رحلة استثمارية استمرت ثلاثة أيام، لإعادة تقييم الوضع الاقتصادى، والتقوا أكثر من 20 ممثلا من الحكومة والبنك المركزى والبنوك المحلية والشركات ورجال الأعمال.

وأورد الموقع الإيطالى بيانات فى ضوء توقعات البنك، منها زيادة احتياطى مصر من النقد الأجنبى إلى 36.143 مليار دولار فى نهاية أغسطس الماضى، من مستوى 36.036 مليار فى نهاية الشهر السابق عليه، وقد تأثر الطلب على السلع الاستهلاكية تأثرا شديدا بتقلص التضخم، ولكن الإنفاق على الأغذية يظل نسبيا، وأصبح المستهلكون أكثر حساسية للأسعار ويميلون إلى تقليل النفقات غير الضرورية أو تبادلها.