bbb02b0a21.jpg
سحر نصر

سحر نصر

اكدت سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي أن الوزارة اتفقت مع البنك الاسلامى للتنمية على دعم صندوق “تحيا مصر” بـ 60 الف رأس ماشية.

جاء ذلك خلال عقد اجتماع اللجنة التنفيذية لصندوق تحيا مصر, بحضور الدكتورة سحر نصر, وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى, ورئيس اللجنة, واللواء محمد أمين ابراهيم, أمين  صندوق “تحيا مصر”, ومحمد عشماوى, المدير التنفيذى للصندوق, والدكتور على جمعة,  عضو اللجنة التنفيذية للصندوق, كما حضر الاجتماع اللواء عاطف عبد الحميد, محافظ  القاهرة, والدكتور أحمد درويش, نائب وزير الإسكان لشؤون العشوائيات, لعرض تطورات مشروع حى الاسمرات ووضع آلية توزيعهم على المناطق الأكثر احتياجا ذات الأولوية خاصة فى الصعيد.

وعرضت نصر خلال الاجتماع, بحسب بيان لوزارة الاستثمار والتعاون الدولي اليوم الاثنين, رؤية تطوير المناطق العشوائية بمحافظة القاهرة لتسكين الاسمرات 1 و2, بطاقة استيعابية  10980 وحدة سكنية, والذى تضمن مختلف المراحل من الحصر وحتى التسكين ودفع قيمة تأمين  السكن والذى التزم الجميع بسداده.  وشمل الاجتماع عرض التقرير عن اخلاء عدد من المناطق العشوائية فى منطقة عزبة العرب بحى غرب مدينة نصر, ومنطقة شمال الحرفيين بحى منشأة ناصر, ومنطقتي قلعة الكبش والموارى بحي السيدة زينب, ومنطقة عرب اليسار بحى الخليفة, ومنطقة اسطبل عنتر بشارع الهجانة,وحى دار السلام بالمنطقة الجنوبية, واستغلال هذه الأراضى لاعادة استخدامهم فى خدمات مختلفة.

وبحث الاجتماع تقريرا عن الموقف التنفيذي لمشروع الأسمرات 3, وأوضح محافظ القاهرة  أنهم يقومون بإجراءات من أجل اتمام المشروع وفق الجدول الزمنى المحدد له.

وذكر محافظ القاهرة أن هناك خطة لتسكين حى الاسمرات بشكل كامل بنهاية عام 2018, مشيرا إلى أن هناك زيادة فى نسبة قيام السكان فى الأسمرات بسداد الايجار, موضحا أن حى الاسمرات 2 يتضمن عددا من المحلات التجارية من أجل المساهمة فى توفير فرص عمل  للشباب فى هذا الحى.

وأكدت الوزيرة أهمية تحقيق الاستدامة فى مشروع حى الاسمرات, وعمل نسيج متكامل يدمج سكان المناطق العشوائية فى المجتمع, بما يساهم فى الارتقاء بمستوى معيشتهم اجتماعيا وثقافيا, مع الاستفادة من تجارب الدول الناجحة فى تجربة تطوير العشوائيات.

وناقشت اللجنة الموقف التنفيذي لمشروع تطوير ورفع كفاءة شبكات الصرف الصحى والرى الزراعى لمحافظتى الإسكندرية والبحيرة, بحضور ممثلين عن وزارة الرى, والذى يدعمه الصندوق بقيمة مليار جنيه.