أكد نائب رئيس اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب يفجيني إليين، أن المخابرات الروسية لم تؤكد المعلومات التى نشرت فى وسائل الإعلام الروسية حول تحديد هوية مفجرى الطائرة الروسية المنكوبة فى سيناء، والتى كان على متنها 224 شخصا، وتم تفجيرها يوم 31 أكتوبر من العام الماضى.

وقال يفجيني إليين أن المعلومات التى ظهرت أمس حول طائرة A321 فى وسائل الإعلام لم يتم تأكيدها من قبل القوات الروسية، التى تعمل فى التحقيق.

يذكر أن قناة LifeNews الروسية ذكرت أن الأجهزة الأمنية التابعة لروسيا بالتعاون مع الزملاء المصريين حددوا مرتكبى الأعمال الإرهابية على متن A321، ولكن حتى الآن لم تعلق السلطات المصرية على هذه المعلومات رسميا.