كتب محمود عبد الراضى

تلقى اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية اتصالاً هاتفياً من صاحب السمو الملكى الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزير داخلية المملكة العربية السعودية ، والذى أعرب خلاله عن إدانته لحادث الواحات الإرهابى الغاشم الذى استشهد وأصيب خلاله عدد من رجال الشرطة ، وتقدم بخالص تعازية لشهداء  الواجب، داعياً الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يُلهم أسرهم الصبر والسلوان، متمنياً للمصابين الشفاء العاجل.،  كما أكد مساندة المملكة العربية السعودية لكل ما تتخذه الدولة المصرية من إجراءات لمكافحة الإرهاب وحماية أمنها وإستقرارها .

وأعرب اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية خلال الاتصال عن خالص تقديره لصاحب السمو الملكى وزير داخلية المملكة العربية السعودية على تعازيه ومشاعره الصادقة ، مشيراً إلى ماتعكسه من قوة وعمق العلاقات المصرية السعودية .