أسوان - ندى سليم

يمثل متحف النيل بمحافظة أسوان دورًا مهمًا فى تقارب الثقافات بين مصر ودول حوض النيل، فإن تذكرة المرور لداخل المتحف قادرة على منحك صورة ذهنية عن مدى جذور التواصل الممتدة بين دول القارة السمراء.

 

متحف النيل بداية الطريق لوحدة أفريقية

 

فى بداية جولتك ستجد نافورة تتوسط بهو المتحف تحمل 11 علمًا من أعلام دول حوض النيل، وكل علم دولة تسقط منه قطرات مياه تتجمع جميعها فى قاع النافورة التى تمثلها مصر، لن يمر عليك هذا المشهد مرور الكرام فهناك حكمة منه تقول لك إن القطرة التى تصل إلينا إذا أردت أن تعلم من أين جاءت ستكتشف أنها تجمعت من كل دولة لتصبح قطرة واحدة، وهذا ما يمثل طبيعة العلاقات بين دول حوض النيل.

 

افتتح المتحف فى عام 2016، واستمر العمل فى بنائه على مدار 10 سنوات، وتم إنشاؤه على مساحة 2000 فدان، والهدف منه هو جذب السياحة الأفريقية وتوطيد العلاقات بين الطرفين.

 

كيف كان المصرى القديم يقدس النيل؟

 

التقى "اليوم السابع" بـ" هشام فرغلى" مدير متحف النيل، الذى أكد أن المتحف يتكون من عدة قاعات، إلا أنه نظرًا لقيمة النيل عند الفراعنة، سنجد "ماكيت" لتمثال حابى آله النيل لدى القدماء المصريين، وهو يحمل وثيقة القسم الذى كان يرددها المصرى القديم قائلاً: "أقسم أننى لم ألوث النيل ولم أقف جريان نهر النيل"، وكان حينها يعتبر الالتزام بهذا القسم شرطًا من شروط دخول الجنة.

 

أسطورة عروس النيل وسيلة المصريين القدماء لمواجهة الجفاف

 

وأوضح "فرغلى"، أن المتحف يضم أيضًا قاعة عروس النيل، وتكشف عن أسطورة عروس النيل لدى القدماء المصريين، حيث كان كل عام وقت سنوات الجفاف يحرص المصريون على اختيار أجمل فتاة "جميلة الجميلات" وتلقى بالنيل تكريمًا وتقديرًا لقيمته، لافتًا إلى أن الأسطورة ذكرت أن الفتاة التى يقع الاختيار عليها تكون أسعد فتاة لاعتقادها أنها ستدخل الجنة عقب إلقائها بالنيل.

 

وذكر أن القاعة تضم أيضًا مجسمًا ضخمًا لخزان أسوان الذى أنشئ القرن الماضى، حتى يتسنى للزائر التعرف عليه من قرب نظرًا لصعوبة تصويره لدواعٍ أمنية، كما يضم الأدوات التى جرى استخدامها لبناء الخزان وفيلمًا وثائقيًا يورى تفاصيل بنائه وأهميته، كما يضم المتحف مجسمًا ضخمًا للسد العالى وأفلام وثائقية عنه.

 

مدير المتحف: تخصيص 11 قاعة تهتم بتاريخ دول حوض النيل

 

وأوضح "فرغلى"، أن بعض دول حوض النيل مثل السودان وأوغندا ورواندا، حيث حرصت هذه الدول على جلب بعض المقتنيات والتحف الفنية الخاصة بها لوضعها بالمتحف، لافتًا لأنه من المقرر تخصيص 11 قاعة كل واحدة منها تحمل اسم دولة أفريقية تتحدث عن تاريخها، وعن دورها فى مياه النيل وقيمتها الحضارية.

 

وذكر أن المتحف يضم قاعة وادى النيل، وهى ذات طبيعة مصرية خالصة، ونجد بمدخلها مجسمًا عن أوائل وزراء الرى "على باشا مبارك"، الذى تولى وزارة الرى فى عام 1864، ويعتبر من أبرز علماء الرى، كما يتوسط القاعة جرافيك ولوحات توضيحية عن القناطر الخيرية وقناطر أسيوط وقناطر إسنا.

 

كما يضم المتحف قاعة أخرى لمجسمات عن أبرز الشخصيات التى لعبت دورًا فى الحفاظ على مياه النيل واستغلالها بمشروعات هامة، مثل على باشا، والخديوى إسماعيل ولمهندس ادريان دانينوس من ساهم فى فكرة بناء السد العالى، ومجسم آخر لشاعر النيل حافظ إبراهيم.

 

أجهزة سمعية بمختلف اللغات لمعاونة المكفوفين داخل المتحف

 

وأوضح مدير المتحف، مدى الحرص على الزائرين من ذوى الاحتياجات الخاصة أو المكفوفين، ومن أجل ذلك تم الاستعانة بمصاعد منتشرة لنقلهم لجميع القاعات، فضلاً عن تخصيص أجهزة سمعية فى كل قاعة تمكنهم من سماع الشرح التفصيلى للمجسمات والمقتنيات المعروضة من خلال سماعات خارجية بمختلف الجنسيات.

 

وقبل أن تنهى جولتك بالمتحف، فستجد أن آخر قاعة تهتم بالأجيال القادمة، تخاطبهم عن مدى أهمية مياه النيل، وذلك من خلال أفلام كارتونية تتناول الأضرار الناجمة عن تلوث المياه وكيفية الحفاظ عليها.

 

متحف النيل بمحافظة اسوان
متحف النيل بمحافظة اسوان

 

نافورة دول حوض النيل كشرح تفصيلى لكيفية وصول المياه الى مصر
نافورة دول حوض النيل كشرح تفصيلى لكيفية وصول المياه الى مصر

 

مجسم عن خزان اسوان
مجسم عن خزان اسوان

 

مجسم عن السد العالى
مجسم عن السد العالى

 

أسطورة عروس النيل لدى القدماء المصريين
أسطورة عروس النيل لدى القدماء المصريين

 

بعض الشخصيات التي ساهمت في الحفاظ على النيل
بعض الشخصيات التي ساهمت في الحفاظ على النيل

 

بعض النياشين التي منحت للعاملين بالسد العالى
بعض النياشين التي منحت للعاملين بالسد العالى

 

محررة اليوم السابع مع مدير متحف النيل
محررة اليوم السابع مع مدير متحف النيل