كتبت أسماء نصار

كشف تقرير لقطاع الرى بوزارة الموارد المائية والرى، أن إجمالى المخالفات الموجودة على منافع القطاع تبلغ 92 ألفًا و12 مخالفة، موضحًا تحرير 74 ألفًا و725 مخالفة منذ يناير 2015 بداية انطلاق الحملة القومية لإنقاذ النيل والتى أطلقها رئيس الجمهورية، بالإضافة إلى 94 ألفًا و176 مخالفة تم تحريرها حتى ديسمبر 2014.

 

وأوضح التقرير، إزالة 76 ألفًا و803 مخالفات منذ أول يناير 2015 وحتى اليوم، وذلك فى إطار الجهود التى يبذلها القطاع لإزالة كافة التعديات الموجودة على المجارى المائية بإدارات الرى المختلفة، واسترداد كافة أراضى الدولة التى جرى التعدى عليها.

 

وأكد التقرير، إزالة 24 ألفًا و80 مخالفة فى الفترة من 18 مايو الماضى وحتى 17 أكتوبر الحالى، على مساحة "1363872.478" فى مخلف محافظات الجمهورية، وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية ومديريات الأمن بالمحافظات.

 

وكانت قد أطلقت حملة قومية لإنقاذ النيل فى يناير 2015، بمشاركة جميع أجهزة الدولة ومؤسساتها، وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء ووزير الرى وجميع الوزارات المعنية بنهر النيل والأزهر الشريف والكنيسة، وممثلين من جميع أطياف المجتمع المصرى ومنظمات المجتمع المدنى، وتم إصدار وثيقة إنقاذ نهر النيل وفقاً للدستور المصرى الذى يقر بالتزام الدولة بحماية نهر النيل والحفاظ على حق كل مواطن فى نهر النيل.

 

كما تم إعداد وثيقة لحماية النيل، ووقع عليها الرئيس عبد الفتاح السيسى، والحكومة، لضمان حق كل مواطن فى التمتع بنهر النيل وحظر التعدى على حرمه، حيث أكدت أن الموقع عليها يعلن اشتراكه فيها لحماية النهر من التعدى، وسيقوم بدوره الرقابى والشعبى، وسيشارك فى شئون النيل وتوعية المواطنين ضمن الحملة القومية لحماية النهر، ويقسم على عدم تلويثه أو التعدى عليه.