كتب محمود عبد الراضى

صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية، أن التسجيلات الصوتية المزعومة التى أذاعتها بعض البرامج على القنوات الفضائية، ومواقع التواصل الاجتماعى، بشأن حادث الواحات الإرهابى؛ غير معلوم مصدرها، وتحمل فى طياتها تفاصيل غير واقعية لا تمت لحقيقة الأحداث التى شهدتها المواجهات الأمنية بطريق الواحات بصلة.

 

وأشار مسئول مركز الإعلام إلى أن تلك التسجيلات وتداولها على هذا النحو يهدف لإحداث حالة من البلبلة ونشر الإحباط فى أوساط وقطاعات الرأى العام، ويعكس عدم المسئولية المهنية.

 

وأهابت وزارة الداخلية عدم الالتفات لمثل تلك التسجيلات، أو الاعتماد عليها كمصدر للمعلومات.