كتب أحمد سامح

أكد الدكتور علاء الحايس، والد الشهيد النقيب محمد الحايس، ضابط مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر، أحد أبطال حادث الواحات الإرهابى، أنه راضٍ بقضاء الله وقدره، قائلا: "محمد راجل ودافع عن بلده وشعبه، ولكنى لم أتأكد حتى الآن من مصير جثته"، مضيفاً: "كلها أقاويل ولم تردنا معلومات مؤكدة عن نجلى.. وإحنا راضيين بقضاء ربنا".

 

وأضاف، علاء الحايس، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى وائل الإبراشى ببرنامج "العاشرة مساء"، المذاع على فضائية "دريم"، أن أسرة الشهيد تستمع إلى أخبار من وسائل الإعلام منذ الساعة العاشرة صباحاً، عن العثور على جثة الشهيد محمد الحايس، وأن والدته منهارة منذ سماع هذه الأنباء.