كتب حسن مجدى

أكد والد الشهيد عمرو صلاح، أن ما قدمه ابنه هو أقل ما يمكن أن يقدمه لهذا البلد التى خيرها على الجميع، مضيفا أنه مستعد أن يدخل مكانه الخدمة، وأنه ليس حزينًا على استشهاده، وأنه فخور به، ولا يمكن أن يصف فرحته حينما عرف باستشهاده.

 

وأضاف صلاح عفيفى، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء dmc"، الذى تقدمه الإعلامية إيمان الحصرى، أن جميع زملائه قالوا إن ابنه شهيد بطل، وفى كل عملية كان يخرج لها يقول :"يا رب نولنى الشهادة.. ومنذ يومين كان يتحدث مع شخص وقال له خلى بالك يا عمرو من نفسك عشان المجرمين والإخوان.. ورد عمرو عليه إن نفسه ينول الشهادة.. ابنى استشهد فى يوم الجمعة الذى يعد عيدًا للمسلمين جميعًا، وجنازته كانت شىء سعيد ومفرح، وهو ليس خسارة فى بلده، التى أعطت الكثير".