كتب إبراهيم قاسم

انتهى فريق الأطباء الشرعيين المنتدبين من مصلحة الطب الشرعى، من مناظرة جثامين شهداء الشرطة الذى استشهدوا فى الحادث الإرهابى بالواحات.

وقالت مصادر إن مصلحة الطب الشرعى كانت قد شكلت 3 فرق للانتقال إلى مستشفيات الشرطة بمدينة نصر والعجوزة والشروق، التى تم نقل جثامين الشهداء إليها، حيث قام الأطباء الشرعيين بمناظرة الجثث وبيان ما بها من إصابات وتحديد سبب الوفاة وتاريخها.

وأشارت المصادر إلى أن جثمان الشهيد النقيب محمد الحايس الذى عثر عليه مؤخرا لم يتم مناظرتها حتى الآن لعدم وصولها إلى المستشفى، مشيرة إلى أنه فى حال وصولها سيتم انتداب طبيب شرعى لمناظرتها وبيان ما بها من إصابات.