كتب أحمد عبد الرحمن

كشف الفنان محمد رمضان، عن سبب تقبيله "الصليب"، فى أحد مشاهد مسلسل "ابن حلال"، مشيرًا إلى أن أخوه فى الرضاعة "مسيحى"، واسمه رومانى جرجس.

 

وأشار رمضان، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، إلى أنه عندما كان عمره عامًا واحدًا مرضت والدته وتم حجزها فى أحد المستشفيات لمدة أسبوع، وكانت والدة رومانى ترضعه.

 

وتابع رمضانً: "الشارع اللى كنت ساكن فيه كان تقريباً أربع بيوت بس المسلمين والباقى مسيحيين، أفراحهم كنا بنحضرها فى الكنيسة وكانوا بيحضروا كتب الكتاب فى قاعة المناسبات فى المسجد، كان كلنا واحد وأحلامنا وأحزانا واحدة، وثقة فى الله هنفضل كده، ويمكن علشان كده فى المشهد ده اتفاجئت إنى بأبوس الصليب بدون أى اتفاق مسبق مع المخرج بتلقائية وعفوية.. وذلك لأنى تعودت وتربيت على أن احترم ما يحترمه إخوتنا المسيحيين.. الدين لله والوطن للمسلمين والمسيحيين معاً".