كتبت أسماء نصار

أكد المهندس عبد اللطيف خالد، رئيس قطاع توزيع المياه بوزارة الموارد المائية والرى، خفض المنصرف من المياه من خلف السد العالى بداية من 25 أكتوبر الحالى، تحسبًا لموسم الأمطار والسيول وانخفاض درجات الحرارة.

 

وأضاف خالد، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن كميات المياه المنصرفة من المياه خلف السد العالى تحدد طبقًا للاحتياجات المائية المختلفة للبلاد، وأيضًا درجات الحرارة، ونوعية الزراعات الشتوية سواء برسيم أو قمح ووجود أمطار من عدمه.

 

وأوضح خالد، أنه يتم تخفيض المنصرف نهاية شهر أغسطس حتى 20 سبتمبر، ثم يتم زيادته بشكل طفيف حتى 25 أكتوبر وبعدها يتم تخفيضه مرة أخرى، نتيجة عدة أسباب؛ أهمها موسم السيول والأمطار ودرجات وانخفاض درجات الحرارة، التى يترتب عليها انخفاض الاحتياجات من المياه، مشيرًا إلى أن انخفاض المنصرف من المياه يستمر حتى نهاية شهر فبراير.

 

ولفت إلى أن معظم الزراعات الشتوية تم الانتهاء من زراعتها وما تبقى سيعتمد على مياه السيول والأمطار، والتى تجعل القائمين على قطاع توزيع المياه حذرين تماماً فى كميات المياه التى يتم ضخها، حتى لا ترتفع المناسيب وتتسبب فى حدوث أزمة.