كتبت ــ أسماء شلبى

حررت "عطيات.ب.خ"، بلاغا ضد زوجة ابنها، تتهمها بصعقها بالكهرباء وحرقها وتعذيبها، مستغلة مكوثها فى المنزل بمفردها بعد ذهاب نجلها لعمله، بسبب خلافات أسرية نشبت بينهما، بعد اختيار الزوجة اللجوء للمحكمة لطلب الخلع وإقامة نجلها دعوى نشوز.

 

وقالت المسنة البالغة من العمر64 عاما، فى بلاغها أمام قسم شرطة مصر الجديدة، إن زوجة نجلها طوال 9 سنوات فترة إقامتها معها فى بيت العائلة، كانت سيئة الخلق ودائمة الإساءة لها، وهو ما دفعها لمقاطعتها والتزام كل منهما بشقته.

 

وأضافت: "افتعلت المشاكل بسبب رغبتها فى وضع يدها على العقار وطردى منه، وعندما رفضت بدأت فى إلصاق الاتهامات بسرقتى لها وسبها وضرب حفيدتى خلافا للحقيقة، مما دفعنى لشكوتها لأهلها مرات عديدة دون فائدة".

 

وأوضحت عطيات: "حاولت الصبر من أجل راحة وسعادة نجلي، ولكنها وصل بها الحال بأن ذهبت دون علمنا وقامت بالحجز لى فى دار مسنين، وعندما علم زوجها طردها ومن وقتها وبدأت فى تهديدى هاتفيا".

 

وأشارت: "يوم الواقعة جاءت بعد نزول ابني لعمله، وطلبت منى أخذ بعض الملابس لها وطفلتها، وعندها انهالت عليا بالضرب حتى فقدت الوعي، وقامت بصعقى بالكهرباء وحرق يدى لولا تدخل جارتى فى المنزل المقابل بعد سماعها استغاثتى".

 

يذكر أن الزوجة "ى.م" كانت قد أقامت دعوى طلاق أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة حملت 17039 لسنة2017 ورد الزوج "خ.ف" بإقامة دعوى نشوز حملت رقم8911 لسنة2017.