رويترز

 نقلت وكالة "رويترز" عن متحدث باسم مؤسسة القمح الأمريكى، قوله إنها ستغلق مكتبها فى العاصمة المصرية "القاهرة" بحلول أول ديسمبر المقبل، بعد أن ظل مفتوحا لعقود.

ومؤسسة القمح الأمريكى جماعة تجارية تدعم الصادرات الأمريكية.

وتأتى هذه الخطوة بينما خسرت الولايات المتحدة الكثير من حصتها من مبيعات القمح إلى مصر، أكبر مستورد فى العالم، مع قيام روسيا وموردين آخرين بزيادة انتاجهم.