كتب أحمد عبد الرحمن

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، إن التشجيع على التعليم الفنى يكون فى الأساس بتطوير هذا التعليم نفسه، ليكون لدى الخريج فرص عمل مباشرة، موضحاً أنه يتم إنشاء الجامعة التكنولوجية، وتم التقدم بقانون لمجلس الوزراء لإنشاء ما يسمى بالجامعة التكنولوجية التى تضم بداخلها المعاهد الفنية، حتى يكون فى النهاية لقب الخريج خريج جامعة وليس خريج معهد.

وأضاف خالد عبد الغفار، خلال لقائه ببرنامج "آخر النهار"، على فضائية "النهار"، مع الكاتب الصحفى خالد صلاح، أن التعليم الفنى هو السبب فى نهضات الدول الأوروبية والآسيوية، عبر المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة، وفى مصر الخريج يُحرج جداً لأنه "خريج معهد"، وهناك خطوات لتغيير مفهوم المجتمع عن هذا التعليم، وأنشئنا بالفعل لجنة خاصة بعنوان لجنة القطاع التكنولوجي، للتأكد من أن المعاهد تقدم "خريج هايل"، كما أنشأنا نقابة التكنولوجيين، لأن الخريج كان لا يجد نقابة ينتسب لها.

وأوضح وزير التعليم العالى، أن التعليم الفنى والتكنولوجى من أرقى أنواع التعليم فى العالم كله، وسوق العمل فى احتياج له الآن، موضحاً أننا نريد التوسع فى هذا النوع من التعليم، حيث لدينا 8 كليات تكنولوجية و 156 معهدا فنيا خاصا.

وأشار وزير التعليم العالى، إلى أنه تم إنشاء لجنة القطاع التكنولوجى بالمجلس الأعلى للجامعات، بالإضافة إلى أن هناك نقابة التكنولوجيين.