كتبت سماح عبد الحميد

حالة من الدعم والتقدير المتبادل ما بين مصر وفرنسا، ظهرت فى ختام معركة انتخابات اليونسكو، ما بين إعلان القاهرة دعمها للمرشحة الفرنسية أودرى أزولاى،  فى الجولة الأخيرة ضد المرشح القطرى، وكذلك إعلان فرنسا تقديرها الكامل لمصر، على خوضها هذه المعركة بمنتهى المهنية والرقى والشرف .

 

أزولاى لمشيرة خطاب .. خضتم المعركة بشرف

"خضتم المعركة بشرف وحظ أوفر في المرات القادمة"، كلمات توجهت بها أودرى أزولاى مرشحة فرنسا للسفيرة مشيرة خطاب بعد انتهاء جولة الإعادة بينهما ، وفى المقابل تمنت لها السفيرة مشيرة التوفيق.

تلى ذلك إعلان مصر دعمها الكامل لأزولاى مرشحة فرنسا، فى المعركة النهائية أمام قطر، وأعلنت الخارجية ذللك فى بيان رسمى.

 

‏سفير فرنسا بالقاهرة: مصر خاضت معركة برقى ومهنية

ووجهت أيضا السفارة الفرنسية بالقاهرة، التحية للسفيرة مشيرة خطاب، مشيدة بحملتها خلال انتخابات مدير عام منظمة اليونسكو.

وقال السفير الفرنسى ستيفان روماتيه، فى تغريدة على موقع التواصل الاحتماعى "تويتر": "تحية لمشيرة خطاب بعد حملة انتخابية راقية ومهنية فى "‫اليونسكو" ، مؤكدًا أن فرنسا و‫مصر ستعملان معاً من أجل مستقبل المنظمة.

 

مصر تعلن دعمها لمرشحة فرنسا فى جولة "الحسم"

موقف مصر الداعم لفرنسا، فى الجولة الأخيرة والحاسمة، وكذلك تأكيدها على ضرورة العمل مع مصر من أجل مستقبل اليونسكو، يعطى الفرصة لمزيد من توطيد العلاقات ما بين مصر ومؤسسة اليونسكو خلال الفترة المقبلة، وقد يعطى الفرصة لتوجيه دعوة رسمية لمديرة المنظمة الجديدة لزيارة مصر خلال الفترة المقبلة .

 

 وزيرة الثقافة الفرنسية زارت مصر فيما قبل

ما يعزز إمكانية دعوة أزولاى لزيارة مصر، هو أنها زارتها بالفعل فيما قبل، حينما كانت وزيرة للثقافة، وفقا لما قاله السفير محمد العرابى، وزير الخارجية الأسبق، ومدير حملة السفيرة مشيرة خطاب فى انتخابات اليونسكو .

وقال العرابى لـ"اليوم السابع"، إن أزولاى ستتولى منصبها رسميًا فى منتصف نوفمبر، لافتا إلى أنه من الممكن أن تتوجه لها مصر بدعوة رسمية للزيارة، خاصة أنها زارت مصر بالفعل فيما سبق، حينما كانت وزيرة ثقافة .

وتابع العرابى: "وقتها قابلت المرشحة المصرية في القاهرة، وكانت مشيرة خطاب أعلنت نيتها والفرنسية كانت وزيرة، ويبدو أن الفكرة جاءتها بعد مقابلة السفيرة".

 

بوكوفا .. مدير عام اليونسكو الوحيدة التى زارت مصر

وتعد إيرينا بوكوفا المدير العام السابق، هى الوحيدة التى زرات مصر، ضمن 9 رؤساء تولوا هذا المنصب على مدار تاريخ اليونسكو، حيث قامت بوكوفا بزيارة لمصر فى فبراير الماضى، وزارت خلالها عددأ من المواقع الأثرية وافتتحت مقر المنظمة الجديد.

وخلال هذه  الزيارة، التقت بوكوفا بالرئيس عبد الفتاح السسيسى، ومنحها وسام الجمهورية من الطبقة الأولى، تقديراً لجهودها في تعزيز التعاون بين مصر ومنظمة اليونسكو، ومساهمتها فى تطوير العديد من المشروعات الثقافية بمصر خلال الفترة الماضية، فضلاً عن دورها فى الحفاظ على التراث الإنساني العالمى.

ووقتها وصفت بوكوفا الوسام بأنه شرف كبير للمنظمة، ويعكس العلاقة المتميزة بين مصر والمنظمة، مجددةً التزام اليونسكو بتقديم كافة أشكال الدعم لمصر في ضوء إسهامها الكبير فى الحضارة الإنسانية، كما أكدت بوكوفا تقديرها لدور مصر فى مواجهة التطرف والإرهاب على كافة المستويات.

 

9  

مديرين سابقين للمنظمة وأوزلاى السيدة الثانية

 

تولى منصب مدير عام اليونسكو، 9 مديرين ، من ضمنهم سيدتان فقط ، هما إيرينا بوكوفا، والفرنسية اودرى أوزلاى ، وجاء ترتيبهم كاالتالى  : كويشيرو ماتسورا – اليابان (1999/2009)، وفيديريكو مايور – إسبانيا (1999/1987)، وأحمد مختار امبو – السنغال (1974/1987)، ورينيه ماهيو – فرنسا (1961/1974)، وفيتوريو فيرونيزي – إيطاليا، (1958/1961)، لوثر إيفانز – الولايات المتحدة الأمريكية (1953/1958)، وجون و. تايلور – الولايات المتحدة الأمريكية (1952/1953)، وخايمي توريس بوديت – المكسيك (1948/1952)، وجوليان هكسلي – المملكة المتحدة (1946/1948.

وينتخب المؤتمر العام، المدير العام لليونسكو لولاية أربع سنوات ويمكن إعادة انتخابه لولاية ثانية مرة واحدة. أما في السابق فكانت مدة ولاية المدير العام ست سنوات ويمكن تجديدها لست سنوات أخرى. وعلى الأمانة أن تقوم، تحت سلطة المدير العام، بتنفيذ البرامج التي يعتمدها المؤتمر العام.