كتبت رنا أمين

كشفت صحيفة "عكاظ " السعودية النقاب عن أن قطر قدمت رشاوى لمجموعة من الدول التى صوتت فى انتخابات اليونسكو من بينها الولايات المتحدة الأمريكية، موضحة إن الدوحة قدمت ملايين الدولارات لشراء الأصوات فى جولات التصويت الخمس بهدف فوز مرشحها فى اليونسكو حمد بن عبد العزيز الكوارى.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن 29 دولة اشترتها قطر بالمال من بينها أمريكا، والسودان، وعمان، وألبانيا، وماليزيا، والسلفادور، وإيطاليا، وايستونيا، والهند، وهايتي، وإيران، وكينيا، وجزر الموريس، وموزمبيق، وباكستان، وأوغندا، والسنغال، وتشاد، وسيريلانكا، وتوجو، وجمهورية كوريا، ولبنان، وبنجلاديش، والكاميرون، وكينيا، ونيكاراجوا، ونيبال، والسلفادور بينما صوتت مصر والمغرب لصالح فرنسا.

 

ووفقا للنتائج الرسمية، حصلت الوزيرة الفرنسية للثقافة السابقة على 30 ً صوتا، مقابل خصمها حمد الكواري الذي حصد 28 ً صوتا، من بين أصوات أعضاء المجلس التنفيذي الـ58، وهى النتيجة التي سيتم المصادقة عليها في المؤتمر العام للدول الأعضاء فى 10 نوفمبر القادم، ووفقا لمصدر موثوق لم تذكر الصحيفة اسمه، فإن الانتخابات الماضية شهدت العديد من التقلبات ففي الجولة الأولى التي عقدت يوم الإثنين الماضي، تصدر فيها القطري القائمة بـ19 صوتا، وجاءت فرنسا بعده بـ13 صوتا، أمام مصر، التي رشحها الاتحاد الأفريقي، وقد حصدت 11 صوتا ثم تلتها لبنان والصين وفيتنام وأذربيجان.

 

وتوالى التصويت يوما بعد يوم، وبدأت عدة دول تنسحب واحدة تلو الأخرى، وإلى يوم الخميس، بقيت فرصة الإجماع على مرشح بين الثلاثة غائبة. واحتدم التنافس والصراع على كرسي اليونسكو، وبدأت لعبة الصكوك أو الشيكات من أجل شراء الأصوات تكتسح الكواليس، وارتفع السخاء القطري إزاء ممثلي الدول الأعضاء المسؤولين عن التصويت.