أكد الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، على أن حل مشاكل الأمية والبطالة والفقر تأتى على رأس أولويات الحكومة، مشددًا على ضرورة وجود بنية معلوماتية قوية بكل المحافظات المصرية والوزارات المعنية للمساعدة فى وضع الحلول الصحيحة لحل تلك المشاكل .

 

وأضاف الشريف، أن الحكومة لديها برنامج قومى للقضاء على الأمية، لافتا إلى أن قضية السكان تعد قضية القضايا، ونسعى لتكون كل محافظات مصر بلا أمية خلال الثلاث سنوات القادمة.

 

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك الذى عقدته وزارتى التنمية المحلية والصحة اليوم الثلاثاء، بالمركز القومى للتدريب التابع لوزارة الصحة بحضور الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة لمناقشة الاستراتيجية القومية للسكان وخطة خدمات تنظيم الأسرة والحملات الإعلامية والمتابعة الميدانية.

 

حضر الاجتماع عدد من قيادات الوزارتين ومحافظو القاهرة والجيزة والقليوبية والشرقية والغربية والدقهلية وبورسعيد والإسماعيلية والسويس وقنا وسوهاج ومطروح وبنى سويف والفيوم وكفر الشيخ ودمياط والمنيا.

 

وقال وزير التنمية المحلية، إنه لابد من وجود خطة تنفيذية لكل محافظة لخفض السكان ومحو الأمية، وخفض نسبة الفقر إلى 50%، وتشغيل مليون شخص فى القرى المصرية، حيث أن الموارد موجودة لتشغيل المصريين والقضاء على الأمية.

 

وكشف الشريف، أن كل عام مصر تزداد 2 مليون و40 ألف نسمة، فلابد أن نوفر لهم الطعام وخلال 3 سنوات يحتاج هذا العدد إلى 20 ألف حضانة، وخلال ست سنوات يحتاج هذا العدد 100 ألف مدرسة، وبعد 20 عامًا يحتاجون نصف مليون منزل، وخلال 25 عامًا يحتاجوا 2 مليون وظيفة، ونستهدف خفض نسبة الزيادة إلى 25% لخفض النسب السابقة.

 

وأضاف الدكتور هشام الشريف، أن فريق العمل الموجود من محافظين ووزارتى الصحة والتنمية المحلية يدخل كاس العالم بكفاءته وهو مثل برشلونة، وهدفنا الوصول إلى وحدة فكر ونجمع الملاحظات العملية عن مل محافظة، ليكون الاستهداف دقيق وواضح.

 

وأعلن وزير التنمية المحلية، بدء تنفيذ الخطة الاستراتيجية المنضبطة للسكان على مستوى المحافظات بعنوان " تنمية مصر طفلين وبس"، مشيرًا إلى ضرورة وضع خطة تنفيذية على مستوى كل محافظة فيما يخص مشكلة الزيارة السكانية والأمية، مشددًا على ضرورة وجود مؤشرات متابعة على أرض الواقع لكل تلك المشاكل .

 

ومن جانبه قال الدكتور هشام الهلباوى، مستشار وزير التنمية المحلية لتطوير الإدارة المحلية، إن هناك استراتيجية قومية بشأن قضية محو الأمية، مشيرًا إلى أن هناك 12 مليون أمى فى مصر، والنسبة الأعلى للأمية فى محافظة أسيوط.

 

وأضاف الهلباوى، أن هناك 9 محافظات خلال عام يمكن أن يصبحوا بدون أمية، ويتم العمل على ذلك، مشيرا إلى أن هناك محافظات أخرى تحتاج مدة عامين، ومجموعة من المحافظات تحتاج إلى 3  سنوات للقضاء على الأمية.

 

وأوضح مستشار وزير التنمية المحلية لتطوير الإدارة المحلية، أن هناك حصر كامل لعدد الأميين فى كل مركز بالمحافظات، مشيرا أنه يمكن القضاء على الأمية فى مصر خلال 3  سنوات.