كتب لؤى على تصوير أحمد معروف

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، عندما كنت مفتيا وذهبت إلى وزير العدل الراحل فاروق سيف النصر لاستلام قرارى، وكنت أخشى ان أتلقى توجيهات ولكننى فوجئت بقل ما يرضى ضميرك وما يخلصك أمام الله، فقد توليت منصب الإفتاء لمدة عام ونصف وأنا أعمل بحرية تامة دون ضغوط ومضايقات. 

 

جاء ذلك فى كلمته بالجلسة الافتتاحية لمؤتمر دور وهيئات الإفتاء فى العالم، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، بعنوان "دور الفتوى فى استقرار المجتمعات"، بمشاركة 63 دولة.