4bd80d0a32.jpg

663271_0حضر الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان، مساء أمس، فعاليات الملتقى الإقليمي الثالث لمجلس المرأة العربية حول دور المرأة القيادية في تعزيز النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة، والذي يعقد تحت رعاية الدكتور أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، و بالتعاون مع منظمة المرأة العربية، والمجلس القومي للمرأة، بفندق انتركونتيننتال سيتي ستارز في الفترة من 16 إلى 19 أكتوبر الجاري.

وأشار وزير الصحة والسكان، إلى إعلان رئيس الجمهورية عام 2017، عام المرأة المصرية، كما تم إعلانه عام المرأة العربية خلال الاجتماع المنعقد لوزراء الصحة العرب بالقاهرة فبراير الماضي، لافتًا إلى أن ذلك يأتي في إطار أهداف خطة التنمية المستدامة والتي تتضمن الاهتمام بصحة المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة في المجتمع، وقال “أنا فخور بأن أكون رجل في حكومة يقودها ويمثلها الرئيس عبد الفتاح السيسي “.

ووجه وزير الصحة والسكان، بتكثيف الجهود المبذولة لتمكين المرأة، من خلال التركيز على تقديم كافة الخدمات الصحية للمرأة، مشيراً إلى أهمية البرامج التي تم إطلاقها من جانب الوزارة لخدمة المرأة، كالبرنامج القومي للكشف المبكر عن سرطان الثدي، والبرنامج القومي لرعاية الحوامل وخفض وفيات الأمهات والأطفال، بالإضافة إلى البرنامج القومي لخدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، مشيراً إلى الاهتمام الكبير بدور الرائدات الريفيات وتطوير البرنامج القومي للرائدات لما تمثله الرائدة من أحد ركائز الفريق الصحي في خدمة المرأة والمجتمع، حيث يبلغ عددهم 14 ألف رائدة، لافتا إلى أن المرأة الفلاحة يمكن أن تكون قيادية.

وأوضح وزير الصحة والسكان، أن الوزارة تقوم بتنفيذ العديد من الخطط لتحسين وضع المرأة المصرية وتمكينها اقتصاديًا ورفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة لها، مشيرًا إلى إطلاق الوزارة للاستراتيجية السكانية القومية المنضبطة بالمؤتمر الرابع للشباب بحضور فخامة السيد رئيس الجمهورية، والتي تتضمن تحقيق التنمية الشاملة للمواطن المصري وتوفير فرص عمل كريمة لرفع الدخل وتنمية المرأة في الصعيد لتمكين وتعزيز دور المرأة في عملية البناء والتنمية.

وأكد أن وزارة الصحة تعمل على التعاون مع كافة الوزارات والجهات المعنية بقضية تنمية المرأة المصرية، لافتًا إلى أنه سيتم تنفيذ بروتوكول تعاون بين وزارة الصحة والسكان ووزارة القوى العاملة لتمكين المرأة من خلال الاستفادة من الإمكانيات المتاحة بوزارة القوى العاملة في تنمية قدرات المرأة وتدريبها على المهارات اللازمة لإنشاء المشروعات الصغيرة، مشيرًا إلى بداية هذه الاستراتيجية بمحافظة بني سويف استعدادًا لإعلانها محافظة خالية من البطالة، قبل أن يتم تعميم التجربة على باقي محافظات الصعيد، تحت شعار “تنمية مصر في طفلين وبس”.

الجدير بالذكر أنه قد وفر وزير الصحة والسكان سيارة ماموجرام متنقلة للكشف المبكر على سرطان الثدي للسيدات المشاركات بالملتقى، طوال فترة الملتقى كمساهمة من الوزارة للمرأة المصرية والعربية.