كتب عبد الحليم سالم

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بكريستالينا جيروجيفا، المديرة الإدارية العامة للبنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية، بحضور كل من الدكتور حافظ غانم، نائب رئيس البنك للشرق الأوسط وشمال افريقيا، والدكتور ميرزا حسن، مدير مصر فى البنك الدولى، والسفير راجى الاتربى، المدير التنفيذى لمصر فى البنك، واسعد عالم، المدير الأقليمى للبنك فى مصر، و نهال حلمى، مستشارة الوزيرة للشؤون الاقتصادية، وذلك على هامش ترأس الوزيرة وفد مصر فى الاجتماعات السنوية للبنك الدولى بواشنطن.

واستعرضت الوزيرة، خلال الاجتماع، الجهود التى قامت بها الحكومة فى الاصلاح الاقتصادى، وعدد من المشروعات التى قامت بها فى قطاعى النقل والتعليم والبنية الأساسية إضافة إلي مشروعات تنمية شمال سيناء،   مشيرة إلى أن العمل بين مصر والبنك يسير على ما يرام في ظل تمويل البنك مشروع تنمية الصعيد بقيمة 500 مليون دولار، ومشروع الإسكان الاجتماعي بقيمة 550 مليون دولار، ومشروع شبكة الأمان الاجتماعي بقيمة 400 مليون دولار، ومشروع الصرف الصحي بقيمة 500 مليون دولار، مؤكدة أهمية العمل علي تعزيز التعاون بين مصر والبنك لدعم مشروعات البنية الأساسية خاصة المرحلة الثانية من مشروع الصرف الصحي بالتنسيق مع وزارة الإسكان، إضافة إلي وضع المرأة كأولوية فى كل البرامج والمنح الداعمة لمصر، من أجل العمل على توفير فرص عمل لها، وتمكينها اقتصاديا.

وبحث الجانبان، الاسراع فى اجراءات التوقيع على الشريحة الثالثة من قرض الصندوق، بقيمة مليار دولار لدعم البرنامج الاقتصادى والاجتماعى لمصر قبل نهاية العام الجارى، حيث سبق أن حصلت مصر على الشريحتين الأولى والثانية بقيمة مليار دولار لكل منهما خلال العامين الماضين.

واعربت الوزيرة، عن تطلعها لتعزيز العلاقات بين مصر والبنك خلال المرحلة المقبلة، وفى هذا الأطار، أشادت "كريستالينا" بالتجربة المصرية في الاصلاحات الاقتصادية التى اتخذتها الحكومة، معربة عزم البنك الدولي زيادة دعمه لمصر   في مشروعات البنية الأساسية واستمراره في مساندة برنامج الإصلاح الاقتصادى، موضحة أن البنك الدولى استفاد من التجربة المصرية عندما قرر منذ عامين دعم البرنامج الاقتصادي المصري وهو ما أكد عليه الدكتور جيم كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماعات السنوية للبنك عندما أشار الي هذه التجربة ودعم البنك لها بحزمة شاملة من التمويلات والمنح شملت تمويل بقيمة 3 مليارات دولار على مدى ثلاث سنوات لدعم البرنامج الاقتصادى والاجتماعى وتقديم مؤسسة التمويل الدولية 645 مليون دولار للقطاع الخاص؛ وقيام الوكالة الدولية لضمان الاستثمار بتقديم تمويل بقيمة 210 ملايين دولار من عمليات التأمين ضد المخاطر وأسفرت الجهود المشتركة بين مؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار عن تعبئة مليارى دولار من الاستثمارات الخاصة فى برنامج تعريفة التغذية للطاقة الشمسية فى مصر.

 


سحر نصر مع المسؤلة الدولية

 

وفى ختام اللقاء، وجهت الوزيرة، لكريستالينا، الدعوة لزيارة مصر والمشاركة فى مؤتمر "الاستثمار من أجل تنمية مستدامة..افريقيا 2017" والذى سيعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر 2017، وتنظمه الوزارة والوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا، بمدينة شرم الشيخ، وقد رحبت المديرة الإدارية العامة للبنك، بالدعوة.