كتب تامر إسماعيل

يفتح إعلان الإدعاء السويسرى بدء التحقيق الجنائى حول مخالفات فى عملية شراء حقوق بث كأس العالم، التساؤلات حول مدى إمكانية مشاهدة المصريين لمباريات المنتخب المصرى فى كأس العالم 2018 دون تشفير.

وفى هذا السياق قال محمد أبو الوفا عضو اتحاد كرة القدم، إن الاتحاد يعد المصريين بمشاهدة مباريات كأس العالم فى روسيا 2018 على القنوات المفتوحة، مشددا على أن القنوات المشفرة لن تحرمهم من متابعة منتخبهم الوطنى المشارك فى البطولة بعد غياب 28 عاما.

وأكد أبو الوفا فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الاتحاد المصرى لكرة القدم وكافة الجهات المسئولة عن الرياضة فى مصر تبذل قصارى جهدها لإسعاد المصريين بمشاهدة مباريات منتخبهم –على الأقل- على قنوات مفتوحة، وألا يمنعهم التشفير وبيع حقوق البث لقنوات محتكرة من مشاهدة مباريات المنتخب المصرى.

وأشار إلى أن هناك خطوات وإجراءات جادة يتم اتخاذها فى هذا الإطار، لأن الرياضة وخاصة كرة القدم أصبحت وجبة وحاجة أساسية لدى الجماهير، وأن احتكارها وبيعها مقابل أموال يضرب أهم مبادئها وأخلاقها.

وكان الادعاء السويسرى، فتح اليوم تحقيقاً جنائياً مع جيروم فالك، الأمين العام السابق للاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا)، والقطرى ناصر الخليفى، الرئيس التنفيذى لمجموعة بى إن الإعلامية، فى أحدث تصعيد لوتيرة التحقيقات التى تجريها السلطات هناك فى فساد كرة القدم.

وقال مكتب المدعى العام السويسرى اليوم، الخميس، "يشتبه فى أن جيروم فالك قبل امتيازات لم يكن يستحقها من رجل أعمال فى قطاع حقوق البث الرياضى، فيما له صلة بمنح الحقوق الإعلامية لبطولة كأس العالم أعوام 2018 و2022 و2026 و2030 لدول بعينها، ومن ناصر الخليفى، فيما يتصل بمنح الحقوق الإعلامية لدول بعينها فيما يخص كأس العالم عامى 2026 و2030".