200 يوم أو أقل تفصل العالم عن استقبال أولمبياد 2016، المقرر إقامتها فى مدينة "ريو دى جينيرو" البرازيلية، وسط تهديدات صحية مكثفة باحتمالية تحول فيروس زيكا إلى وباء يجتاح أمريكا الجنوبية بأكملها، مهددا الحوامل والرياضيين -المشاركين فى الأولمبياد- على حد سواء.

وقالت صحيفة "دايلى ميل" البريطانية، إن منظمة الصحة العالمية حذرت أمس الخميس، من انتشار فيروس زيكا، وقالت إنها ستعقد اجتماعًا طارئًا فى بداية فبراير لبحث أخطاره وسبل التصدى له، الأمر الذى ينبئ باحتمالية إلغاء الأولمبياد أو تغيير مكان إقامتها هذا العام.

وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، مارجريت تشان، إنها تتوقع وجود بين 3 إلى 4 ملايين مصاب بالفيروس، مؤكدة إن الفيروس ينتشر بوتيرة كبيرة ومثيرة للقلق، حيث ينتشر فيروس "زيكا" حاليا فى قارة أمريكا الجنوبية وأجزاء من الشمالية، وأكثر البلدان المتضررة هى البرازيل وبوليفيا وكولومبيا وجمهورية الدومنيكان وإكوادور والسلفادور وغيانا الفرنسية وجواتيمالا وغوادلوب وغيانا وهاييتى وهندوراس ومارتينيك والمكسيك وبنما وباراجواى وبورتو ريكو وسانت مارتن وسورينام وفنزويلا.