كتب أحمد جمعة

زعم رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزانى، أن الدستور العراقى يعطيهم الطريق لتقرير مصيرهم بتنظيم استفتاء.

 

وأكد البارزانى فى كلمة له، مساء الثلاثاء، أن قرار الاستفتاء تآخر كثيرا فى الفترة الأخيرة، مطالبا الحكومة الاتحادية بالنظر إلى "حقوق الأكراد".

 

وطالب رئيس إقليم كردستان العراق بالحوار مع الحكومة الاتحادية لبحث إيجاد حل للأزمة، مطالبا معالجة المشكلات الجارية بالحوار مع حكومة حيدر العبادى وألا يتم اغلاق باب الحوار.

 

وأكد "بارزانى"، ان الاستفتاء ليس لفرض أمر واقع أو ترسيم حدود، مؤكدا للمجتمع الدولى أنهم مستعدون للتفاوض لحل المشكلات مع بغداد، موضحا أن الإقليم اختار الخيار السلمى مع الجميع، وأنهم مشاركون فى الحرب ضد داعش تحت راية التحالف.

وقال رئيس إقليم كردستان العراق إن "شعب كردستان" قرر إرسال رسالة واضحة لحكومة بغداد ودول الجوار عبر تنظيمه للاستفتاء. مؤكدا أن الإقليم اختار الخيار السلمى مع الجميع وأنهم مشاركون فى الحرب ضد داعش تحت راية التحالف.

وقرر مجلس الوزراء العراقى، اليوم الثلاثاء، إيقاف الرحلات الجوية فى إقليم كردستان وإخضاع المنافذ البرية والجوية فى الإقليم للسلطة الاتحادية.

ووقال المكتب الإعلامى للحكومة العراقية فى بيان صحفى، اليوم الثلاثاء، إنه جرى إيقاف الرحلات الجوية القادمة من الدول الأخرى إلى مطارى أربيل والسليمانية أو المغادرة منهما إلى الدول الأخرى، ويبقى هذا الإيقاف سارى المفعول لحين خضوع عمل مطارى أربيل والسليمانية لرقابة وإشراف هيئة المنافذ الحدودية وسلطة الطيران المدنى الاتحادية، وبما يضمن تواجد ممثلى السلطات الاتحادية فى المطارين المذكورين، للقيام بالمهام المحددة قانونا، مضيفة "يستثنى من القرار أعلاه الرحلات ذات الطابع الإنسانى، والتى يجب أن تحصل على موافقات خاصة من السلطات الاتحادية، وكذلك الرحلات الطارئة التى يوافق على استثنائها رئيس مجلس الوزراء".