كتب أحمد جمعة

قرر مجلس الوزراء العراقى، اليوم الثلاثاء، إيقاف الرحلات الجوية فى إقليم كردستان وإخضاع المنافذ البرية والجوية فى الإقليم للسلطة الاتحادية.

وقال المكتب الإعلامى للحكومة العراقية فى بيان صحفى، اليوم الثلاثاء، إنه جرى إيقاف الرحلات الجوية القادمة من الدول الأخرى إلى مطارى أربيل والسليمانية أو المغادرة منهما إلى الدول الآخرى، ويبقى هذا الإيقاف سارى المفعول لحين خضوع عمل مطارى أربيل والسليمانية لرقابة وإشراف هيئة المنافذ الحدودية وسلطة الطيران المدنى الاتحادية، وبما يضمن تواجد ممثلى السلطات الاتحادية فى المطارين المذكورين، للقيام بالمهام المحددة قانونا، مضيفة "يستثنى من القرار أعلاه الرحلات ذات الطابع الإنسانى، والتى يجب أن تحصل على موافقات خاصة من السلطات الاتحادية، وكذلك الرحلات الطارئة التى يوافق على استثنائها رئيس مجلس الوزراء".

 

وقررت الحكومة العراقية إخضاع المنافذ الحدودية البرية كافة التى تربط جمهورية العراق بدول الجوار عن طريق إقليم كردستان، لإشراف ورقابة هيئة المنافذ الحدودية الاتحادية، وغلق المنافذ الحدودية البرية غير الرسمية كافة التى تستخدم للعبور بين اقليم كردستان ودول الجوار.

 

وقررت الحكومة العراقية تنفيذ القرار من تاريخ صدوره عدا الفقرة أولا فى الساعة 18:00 من يوم الجمعة 29 سبتمبر الجارى.