كتب لؤى على

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السفيرة مشيرة خطاب – مرشحة مصر والاتحاد الأفريقى لمنصب مدير عام اليونسكو، وبرفقتها السفير محمد العرابى وزير الخارجية الأسبق، وعضو مجلس النواب، والذى يرأس حالياً حملة دعم الترشيح المصرى لهذا المنصب الأممى الرفيع.

 

وخلال اللقاء، أكد الإمام الأكبر، أن السفيرة مشيرة خطاب المرشحة المصرية لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، جديرة بأن تتولى هذا المنصب الأممى الرفيع، وهى أول مرة تترشح فيها امرأة عربية بهذه الخبرة لهذا المنصب، ما يعد فرصة ذهبية لإبراز ثقافة هذه المنطقة العريقة وحضارتها الثرية أمام العالم، وبخاصة فيما يتعلق بحقوق المرأة واحترامها، والتعريف بثقافة الشرق الرامية إلى تحقيق السلام والتعايش المشترك بين الناس جميعًا.

 

من جانبها، أعربت السفيرة مشيرة خطاب عن تقديرها البالغ والعميق لدور الأزهر الشريف في نشر تعاليم الإسلام الوسطى والمعتدل فى مواجهة قوى التطرف والإرهاب، موضحةً أن التعليم هو الركيزة الأساسية الت ىيمكن من خلالها مكافحة هذه القوى الظلامية التى تهدد المنطقة والعالم.