كتبت رباب فتحى

قالت شركة طيران "توماس كوك" البريطانية، إن مصر وتركيا أصبحتا وجهات سياحية جاذبة مرة أخرى، وأن حجوزات العطلات البريطانية إلى كلا من البلدين ارتفعت لتلك الوجهات مع عودة الأمان إليها، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

 

وأضافت الصحيفة أن الدولتين شهدت انخفاضا فى عدد الزوار بسبب سلسلة من الهجمات الإرهابية فى تركيا بالإضافة إلى تعليق بريطانيا للطيران إلى مطار شرم الشيخ.

 

وقال بيتر فانخوسر، الرئيس التنفيذى لشركة توماس كوك، إن الطلب قد انتعش "حيث يبحث العملاء عن الجودة والقيمة".

 

وأوضحت لراديو بي بي سي برنامج "توداى": "كل من الوجهتين بلدان رائعة، مع فنادق كبيرة وشواطئ رائعة وشعب جميل، وهى قيمة جيدة حقا".

 

وأضاف قائلا: "الناس يريدون العودة. نحن لسنا شركة أمنية. طالما لدينا المشورة من وزارة الخارجية بإمكانية الطيران إلى مصر وتركيا، نقدم منتج جيد".

 

وقد تحول العديد من السياح من شرق البحر الأبيض المتوسط إلى وجهات ينظر إليها على أنها "آمنة"، لاسيما إسبانيا.