كتب إسلام سعيد

 

طارق قابيل: قرار التمديد جاء بعد دراسة متأنية لجهات التحقيق

وزير الصناعة: القرار يستهدف حماية الصناعة المحلية من الممارسات الضارة للمنتجات المثيلة المستوردة
 

أصدر المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة قراراً بمد فترة تطبيق رسوم مكافحة الاغراق المؤقته على الواردات من صنف حديد التسليح (أسياخ ولفائف وقضبان وعيدان) المصدرة من او ذات منشأ الصين وتركيا واوكرانيا لمدة شهرين بواقع 17% من القيمة CIF على الواردات الصينية ، ومن 10 الى 19% من القيمة CIF على الواردات التركية ، ومن 15-27% من القيمة cif على الواردات الاوكرانية.

يذكر ان القرار رقم 874 والخاص بفرض رسوم مكافحة اغراق مؤقته على الواردات حديد التسليح (اسياخ ولفائف وقضبان وعيدان) المصدرة من او ذات منشأ الصين وتركيا واوكرانيا يشمل فرض هذه الرسوم لمدة 4 شهور تنتهى فى 6 اكتوبر 2017

وقال الوزير ان قرار التمديد جاء بعد دراسة متأنية اجراها جهاز مكافحة الدعم والاغراق والوقاية بناء على شكوى الصناعة المحلية والتى تضمنت تضررها من الزيادة الكبيرة فى الواردات من صنف حديد التسليح من دول الصين وتركيا واوكرانيا،حيث قدموا كافة المستندات الدالة على ان هذه الواردات ترد باسعار مغرقة وهو ما تأكدت منه جهات التحقيق حيث توافر وجود ادلة اولية ايجابية على الاغراق والضرر والعلاقة بين الواردات المغرقة وبين الضرر المادى الذى لحق بالصناعة المحلية .

ومن جانبه قال ابراهيم السجينى رئيس قطاع المعالجات التجارية ان القطاع تلقى طلباً من عدد من المصدرين يمثلون نسبة كبيرة من تجارة المنتج محل التحقيق بمد فترة تطبيق الرسوم حيث قام القطاع بدراسة الطلب على ضوء احكام المادة (4-7)من اتفاق مكافحة الاغراق والتى تقضى بامكانية مد فترة تطبيق الرسوم .

واشار السجينى الى انه تم عرض الامر على اللجنة الاستشارية والتى اوصت بمد الفترة لمدة شهرين تبدأ من تاريخ انتهاء القرار رقم 874 وتنتهى فى 6 ديسمبر المقبل ليصل اجمالى فترة تطبيق الرسوم الى 6 أشهر  .وزير الصناعة: مد فترة تطبيق رسوم الاغراق على استيراد حديد التسليح الصينى والتركى والاوكرانى شهرين