كتب سيد الخلفاوى

أكدت الدكتورة ريهام عرام، المشرف على الإدارة العامة للحفاظ على التراث بالقاهرة، حصر المبانى التراثية بمنطقة مربع الوزرات فى وسط القاهرة، لبحث استغلالها بالشكل الأمثل بعد نقل الهيئات والوزرات الحكومية للعاصمة الإدارية الجديدة.

 

وأضافت الدكتورة ريهام عرام فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع"، أن من المقرر تشكيل لجنة لبحث استغلال تلك المبانى التراثية، إذ ستضم محافظة القاهرة ووزارة التخطيط ووزارة المالية والإسكان وجهاز التنسيق الحضارى.

 

وكانت لجنة القاهرة التراثية برئاسة المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، قررت تشكيل لجنة لوضع تصور للتعامل مع مبانى الوزارات والجهات الحكومية التى ستنتقل الى العاصمة الإدارية الجديدة العام القادم، خاصة وأن أغلب مبانى هذه الجهات مسجلة تراث أو مبان ذات قيمة معمارية أو طراز حضارى، وهو ما يتطلب وضع مخطط واضح للحفاظ عليها وتطويرها واستثمارها أيضا

 

وتضم اللجنة ممثلين عن وزارات الإسكان، والمالية، والتخطيط، وجهاز التنسيق الحضارى ومحافظة القاهرة، مكلفة بتقديم تصور مبدئى عن خطة عملها خلال أسبوعين على الأكثر، لاعتمادة من اللجنة العليا، على أن تكون البداية بوضع تصور للتعامل مع مجمع التحرير ومبنى وزارة الداخلية القديم، والذى صدر قرار مؤخرا بأن تتولى وزارة الإسكان مهمة الإشراف عليه فنيا.