استمعت جهات التحقيق المختصة إلى أقوال 3 من المتهمين السبعة المضبوطين، على خلفية رفع أعلام المثليين جنسيًا، فى حفل بالتجمع الخامس.

 

ووجهت جهات التحقيق للمتهمين، ممارسة أعمال منافية للآداب العامة والتحريض على الشذوذ الجنسى والمثلية.


وقال الشباب المتهمون، إنهم حضروا الحفل للاستمتاع بفرقة مشروع ليلى فقط، منكرين التحريض على الشذوذ، وأنهم مجرد شباب عاديون "رايحين حفلة لباند بتحبه للاستمتاع فقط".


وأضافوا خلال التحقيقات الأولية: "كل واحد فى الحفل كان بيعمل اللى هو عاوزه بدون رقيب عليه، لأن المفروض رايحين حفلة ننبسط مش نقيد حريتنا".


كانت الأجهزة الأمنية، قد ألقت القبض على 7 من المثليين، عقب تحريضهم على الفسق والفجور والترويج للشذوذ الجنسى، ورفعهم أعلام المثليين الجنسيين والتى تروج للشذوذ، داخل حفل فرقة مشروع ليلى الذى أقيم يوم الجمعة الماضى بالتجمع الخامس.


كان مكتب النائب العام المستشار نبيل صادق، تلقى بلاغًا رقم 10949/2017، يتهم منظم حفل فريق مشروع ليلى الذى أقيم الجمعة الماضى، بالتجمع الخامس بالتحريض على الفسق والفجور والترويج للشذوذ الجنسى وإفساد أخلاق المجتمعات العربية.