كتب أيمن رمضان

قال الدكتور مصطفى الفقى، مدير مكتبة الإسكندرية، إن مصر تدرك تماماً أن القضية الفلسطينية هى قضية مصرية، كون العلاقة بين الجانبين أزلية وأبدية ومتصلة.


by youm7

ووجه "الفقى"، خلال مداخلة بالفيديو "كونفرانس" من القاهرة، أثناء الوقفة التى نظمتها الهيئة العليا للمجلس العشائرى الفلسطينى، بساحة الجندى المجهول بقطاع غزة، لتقديم الشكر لمصر لدعمها جهود المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، الشكر للشعب الفلسطينى على البطولات والتضحيات التى قدمها من أجل بلاده.

 

وتابع الفقي: "تاريخنا مشترك وأهدافنا واحدة.. نحن معكم وسنظل.. مصر تسعى إلى وحدة الشعب الفلسطينى وإلى عودته فى دولة عاصمتها القدس"، مشدداً على أن مصر بكافة قيادتها منذ الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ترى أن قضية المصريين الأولى هى القضية الفلسطينية.

 

كانت مصر قد كثفت جهودها الفترة الأخيرة لتحقيق المصالحة الفلسطينية وتعزيز الوحدة الوطنية واستعادة وحدة النظام السياسى الفلسطينى.

                        

وقد رحبت جمهورية مصر العربية، بموقف حركتى فتح وحماس بالاستجابة للجهود المصرية، لإنهاء الانقسام، وتحقيق الوحدة الوطنية للشعب الفلسطيني، والتى تأتى فى إطار جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحقيق هذه الوحدة وإتمام المصالحة.

 

وأكدت مصر استمرار جهودها واتصالاتها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن وكافة القوى الفلسطينية بما يخدم المصلحة العامة والقضية الفلسطينية.