كتب محمد طنطاوى

أعلنت سلطات مطار القاهرة الدولى حالة الاستنفار القصوى، استعدادًا لمغادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى الإمارات، فى زيارة رسمية تستغرق يومين، لبحث العلاقات الثنائية مع قيادات دولة الإمارات،  فضلاً عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا والأزمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.

 

وفتحت الصالة الرئاسية أبوابها، وانتظمت الخدمات الأمنية والمرورية فى الطرق المؤدية من وإلى المطار وسط تشديدات أمنية، ومشط خبراء المفرقعات محيط الصالة الرئاسية بواسطة سيارات الكشف عن المفرقعات والكلاب البوليسية المدربة، ومُنِعَت السيارات من الدخول والانتظار لحين سفر الرئيس.

 

ومن المقرر أن يلتقى الرئيس عبد الفتاح السيسى، مع قيادات دولة الإمارات خلال الزيارة، لبحث العديد من الملفات بين البلدين.