كتب محمد السيد

قالت الكاتبة الصحفية سكينة فؤاد، مستشار الرئيس السابق عدلى منصور، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى صاحب مشروع وطنى يمتلئ بآفاق استعادة مصر لمكانتها ولدورها، ولانتصارها فى معكرتين أساسيتين هما معركة التنمية ومعركة الحرب ضد الإرهاب.

 

وأضافت سكينة فؤاد فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع"، أن ثورة المصريين فى 30 يونيو ودعم الجيش الوطنى كانت النقطة الفاصلة التى أوقفت امتداد المخطط الاستعمارى لتقسيم المنطقة، موضحة أن الرئيس السيسى أعاد مصر لمكانتها ولقوتها.

 

وأوضحت أن الرئيس السيسى يؤمن بالقوى التى تمتلكها مصر وأنه حذر مبكرا فى 26 يوليو 2013 من الإرهاب قبل أن تنكشف واجهة الإرهاب بالكامل.

 

وتابعت سكينة فؤاد: "انتصار مصر فى معركتى التنمية والحرب على الإرهاب وعودة سيناء كاملة محررة من كل مخطط وضع لها، والقضاء على الإرهاب، وتنمية سيناء، وصعيد مصر، واستكمال المشروعات القومية، ومصر تحتاج إلى فترة رئاسة ثانية يستكمل فيها الرئيس السيسى هذه الخطوط العريضة التى تحققت الكثير منها".

 

وتابعت سكينة فؤاد: "الرئيس السيسى كان فى سباق مع الزمن وسباق من أجل هذا الوطن وسباق من أجل أن تسترد مصر العافية"، معقبة: "استكمال هذا البناء والانتصار على الإرهاب وتحقيق لطموحات المصريين التى نادوا بها فى ميادين مصر تحتاج لفترة ثانية.. فى الفترة الرئاسية الثانية أثق أن الرئيس السيسى سيتجه إلى المزيد من تحقيق العدالة الاجتماعية وتخفيف آلام الجموع التى صبرت طويلا، وتخفيف الفروق الرهيبة، وسيتحرك بقوى مصر ناحية القرى الأكثر احتياجا".