كتب أحمد حمادة - محمد طنطاوى

نجح ضباط فرع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بمطار القاهرة الدولى وبالتنسيق والتعاون مع ضباط الإدارة العامة لشرطة ميناء القاهرة الجوى ومأمورى الجمرك بالمطار من ضبط راكب برازيلى لمحاولته تهريب 62 كبسولة من مادة الكوكايين الخام لدى وصوله من الخارج. 

 

 

وكانت معلومات قد وردت إلى فرع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات يفيد نية إحدى العصابات الدولية المعروفة تهريب كمية من مادة الكوكاكيين الخام، حيث أمر اللواء أحمد عمر مساعد وزير الداخلية لقطاع المخدرات والجريمة المنظمة بوضع خطة أمنية محكمة لتعقب المهربين وضبطهم بإشراف اللواء زكريا الغامرى مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.  

 

وقام ضباط فرع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالمطار بتنسيق الخطة الأمنية بالتنسيق مع رجال الجمارك وشرطة المطار، حيث تم رصد دخول المهرب إلى داخل البلاد، وتم السماح له بمغادرة الدائرة الجمركية، وتم تعقب المهرب حتى وصوله إلى أحد الفنادق، حيث كان الضباط منتشرين داخل الفندق للقبض على كافة عناصر المافيا والمهربين المتواجدين داخل الفندق أثناء عملية التسليم. 

 

وأسفرت عملية الضبط عن التحفظ على 62 كبسول به مادة الكوكايين الخام والتى قام المهرب ببلعها داخل أمعائه، بوزن بلغ نحو كيلو جرام، وضبط المهرب وعناصر التهريب والتجار المتورطين فى القضية.