كتب أيمن رمضان

كشف الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، عن أن الوزارة قامت بإنشاء وحدات إسكان اجتماعى بصعيد مصر أكثر من عدد الطلبات المقدمة من المواطنين، رغم أن البرنامج يستهدف محدودى الدخل، لافتاً إلى أن توزيع عدد الوحدات السكانية فى مختلف محافظات مصر يأتى وفقاً لمحورين أساسين، هما "معدل الطلب والفقر"، وتابع:"فى ضوء الزيادة السكانية الكبيرة التى تشهدها البلاد خلال الفترة الأخيرة وعدم قدرة القطاع الخاص فى تلبية احتياجات محدودى الدخل نظراً لإمكانياته تكفلت الدولة بتنفيذ هذا المشروع القومى".

وأضاف "مدبولى"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "هنا العاصمة"، الذى تقدمة الإعلامية لميس الحديدى، عبر فضائية "cbc"، أنه لا أحد ينكر الجهود التى قام بها القطاع الخاص فى مجال الإسكان خلال الفترة الماضية، ولكننا يجب علينا أن نضع الأمور فى نصابها، ونقول أنه لم يتمكن من الوصول لهذه الشريحة العريضة من المجتمع، وتابع:" سد الفجوة فى قطاع الإسكان من قبل الدولة يأتى فى إطار التكامل مع القطاع الخاص".

ومن حيث استحواذ محافظة القاهرة على النسبة الأكبر من عدد الوحدات التى يتضمنها المشروع القومى، قال وزير الإسكان، إن إقليم القاهرة الكبرى يمثل ربع سكان مصر، وتابع:"القاهرة وحدها بها أكثر من 10 ملايين نسمة أى ما يمثل 12% من عدد سكان الجمهورية.. محافظة القاهرة بها أكبر عدد من الوحدات غير الآمنة والعشش والعشوائيات".