كتب مصطفى عنبر

 

أكد السفير أحمد قطان سفير خادم الحرمين الشريفين بمصر ومندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية عميد السلك الدبلوماسى العربى، أن مصر والسعودية هما جناحا الأمة العربية، ويقع عليهما العبء الأكبر فى المنطقة.

 

جاء ذلك خلال كلمته فى الحفل الذى أقامته سفارة السعودية بالقاهرة مساء اليوم، بأحد مبانى السعودية فى القاهرة بحى جاردن سيتى، بمناسبة احتفالات العيد الوطنى الـ ٨٧ للمملكة، بحضور مصرى سعودى كبير، على رأسهم رئيس الوزراء المهندس شريف اسماعيل، والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب.

 

وأكد السفير قطان أن السعودية لا تدخر جهدا فى مكافحة الارهاب على كافة الأصعدة، مشيرا الى ان الحزم لن يتوقف عن مكافحة الإرهابيين، فالسعودية دولة محبة للسلام ولكنها تكافح الارهاب بكل جهدها.

 

وأشاد بالمستوى المتميز الذى وصلت له العلاقات بين مصر والسعودية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى والملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين هذه الأيام تشهد تطور وتعاون ملحوظ فى كافة المجالات.

 

وأشار الى ان الملك سلمان بن عبد العزيز عندما تولى حكم السعودية، كان حريصا على التأكيد على أن الموقف من مصر ثابت ولن يتغير، والعلاقة بينهما لن تعكرها أى شىء، كما ان الملك سلمان خلال زيارته الاخيرة لمصر أكد ان لمصر مكانه خاصة لديه.

 

كما اكد قطان على عمق ورسوخ العلاقات بين مصر والمملكة، مشددا على ان العلاقات بين البلدين نموذج يحتذى به.

 

وقال قطان: "حفظ الله مصر وشعبها..وآمل ان يوفقنى الله فى مهمتى لحفظ هذه العلاقات..واتمنى أن ينعم الله على بلدينا بالأمن والأمان والاستقرار".