كتب مصطفى عنبر

أكد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء قوة العلاقات الأخوية والتلريخية بين مصر والسعودية. واصفا إياها  بالمتميزة وتضرب بجذورها فى التاريخ.

 

جاء ذلك خلال كلمته فى الحفل الذى أقامته سفارة السعودية بالقاهرة مساء اليوم، بأحد قصور السعودية فى القاهرة بحى جاردن سيتى، بمناسبة احتفالات العيد الوطنى ال ٨٧ للمملكة، بحضور  السفير أحمد قطان سفير خادم الحرمين الشريفين فى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية عميد السلك الدبلوماسى العربى، وبمشاركة مصرية سعودية كبيرة.

 

وأكد رئيس الوزراء أن مصر كانت على مر التاريخ داعمه للمملكة فى إطار هذه العلاقات المتميزة بين البلدين.

 

وشدد إسماعيل على وقوف مصر قلبا وقالبا حكومة وشعبا فى صف واحد مع السعودية فى محاربة الإرهاب حتى اقتلاعه من جذوره، والعمل سويا لعودة الاستقرار للمنطقة، وقال: "نثق ان الله سينعم علينا بالتقدم والاستقرار".

 

وأشاد إسماعيل بوقوف السعودية بجانب شقيقتها مصر لتستند إرادته فى ٣٠ يونيو،  وأكد أنه كان لهذا الدعم دور مهم فى فترة عصيبه على مصر.

 

وهنأ رئيس الوزراء السعودية قيادة وحكومة وشعبا بمناسبة عيدها الوطنى، وقال خلال كلمته: "انتهز  هذه الفرصه لأنقل تهنئة الرئيس السيسى لأخيه الملك سلمان بن عبد العزيز وولى عهده الأمير محمد بن سلمان، ولشعب السعودية بدوام التقدم والرقى، وأن يديم الأمن والاستقرار بالمملكة".