كتب – محمد الجالى

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اجتماعاً ضم رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزى، ووزراء الدفاع، والداخلية، والعدل، والمالية، والتموين، بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية، ووجه الرئيس الحكومة بوضع خطة لدعم صغار المستثمرين.

 

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أنه تم خلال الاجتماع عرض الموقف بالنسبة للمخزون الاستراتيجى من السلع الغذائية الأساسية بمختلف محافظات الجمهورية، حيث أكد وزير التموين احتفاظ الوزارة بمخزون مناسب من مختلف السلع الغذائية الأساسية بما يكفى لتلبية احتياجات السوق المصرى، بالإضافة إلى حرص الوزارة على توفير السلع الأساسية بكميات وأسعار مناسبة في المحافظات المختلفة.

كما تم استعراض الموقف التنفيذي من تطبيق منظومة الخبز الجديدة التي تم البدء في تنفيذها نهاية شهر يوليو الماضي، بما يضمن وصول الخبز المدعم إلى مستحقيه.

وعرض وزير التموين كذلك تقريراً حول خطة الوزارة لإنشاء عدد من صوامع تخزين الحبوب لاستيعاب الكميات المتاحة سنوياً، بما يساهم في تقليل الفواقد وتوفير النفقات على الدولة.

وقد أكد الرئيس فى هذا الإطار أهمية مواصلة الجهود لإنشاء منظومة حديثة ومتكاملة لتخزين الحبوب، بالإضافة إلى متابعة أداء منظومة الخبز الجديدة وتطوير منظومة المخابز على مستوى الجمهورية، مع الاستمرار فى جهود تنقية البطاقات التموينية بما يضمن وصول الدعم لمستحقيه.

كما أشار إلى ضرورة مواصلة المتابعة الدورية لتوافر مختلف السلع الغذائية الأساسية بمنافذ البيع بالمحافظات المختلفة، وذلك بأسعار وكميات مناسبة، مع وضع خطة لرفع كفاءة المجازر الرئيسية.      

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع تناول كذلك آخر نتائج لجنة حصر الأراضى والأصول غير المستغلة للدولة، بهدف تحقيق الإدارة الرشيدة لممتلكات الدولة، حيث وجه الرئيس فى هذا الصدد بضرورة وضع تصور متكامل حول سبل تعظيم الاستفادة منها واستغلالها بالصورة المثلى، وذلك بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية.

 ومن ناحية أخرى وجه الرئيس بوضع خطة لدعم صغار المستثمرين في مجالات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مع دراسة إنشاء كيانات كبرى لرعاية تلك المشروعات.

وذكر السفير علاء يوسف أن الاجتماع تطرق أيضاً إلى عدد من الموضوعات، منها نتائج زيارة الرئيس لنيويورك للمشاركة في اجتماعات الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي شملت عقد لقاءات مع عدد من رؤساء الدول والحكومات.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع تناول كذلك الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات المشتركة الجاري تنفيذها في إطار آلية التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان، وذلك في إطار الاستعداد للقمة الثلاثية القادمة المقرر عقدها في نيقوسيا خلال شهر نوفمبر المقبل، حيث وجه الرئيس بأهمية متابعة تنفيذ تلك المشروعات المشتركة والمضي قدماً فيها، وذلك لضمان تحقيق آلية التعاون الثلاثي نتائج ملموسة بما يجعلها نموذجاً يحتذى به للتعاون بين دول البحر المتوسط.