كتب إسلام سعيد

التقى المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، وفدا من المنطقة الاقتصادية للأخشاب بدولة الجابون، برئاسة جاجان جوبته رئيس مجلس إدارة شركة أولام للأخشاب العاملة بدولة الجابون، وتناول اللقاء بحث التعاون المشترك بين القطاع الخاص فى البلدين لتوفير احتياجات مصر من الأخشاب، وإمكانية التصنيع المشترك.

حضر اللقاء السفير أحمد بكر، سفير مصر فى الجابون، والمهندس أحمد حلمى رئيس غرفة صناعة الأخشاب، والوزير المفوض التجارى أحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجارى، إلى جانب كل من عبد المنعم العراقى وعبده شولح وكيلى الغرفة.

وقال "قابيل"، إن اللقاء يأتى تتويجا للمباحثات الناجحة التى أجراها رئيس الجمهورية خلال زيارته لدولة الجابون فى أغسطس الماضى، التى أُعلن خلالها تخصيص الحكومة الجابونية مساحة من إحدى الغابات لتوفير احتياجات السوق المصرية من الأخشاب، لافتا إلى أن اللقاء استعرض تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال الزيارة لتوريد الأخشاب الجابونية لتلبية احتياجات صناعة الأثاث المصرية.

وأشار وزير الصناعة فى حديثه على هامش اللقاء، إلى أنه استعرض مع الوفد الجابونى أيضا فرص إنشاء مصنع لإنتاج أخشاب الـMDF باستثمار مصرى جابونى، بهدف توفير احتياجات السوق المصرية من هذه النوعية من الأخشاب التى نستوردها حاليا بكميات كبيرة، وأكد الوزير أن هناك إمكانية لإنشاء شركة مصرية جابونية للاستيراد والتصدير، تعمل فى مجال توريد الأخشاب لمصر وتصدير منتجات مصرية أخرى للجابون.

من جانبه، أوضح جاجان جوبته، رئيس مجلس إدارة شركة أولام للأخشاب العاملة بدولة الجابون، أن هناك إمكانيات عديدة تساعد على إنشاء مشروع مصرى جابونى مشترك لإنتاج الأثاث بالجابون، للاستفادة من موقعها كمحور صناعى ولوجستى للأثاث المصرية بمنطقة شرق أفريقيا، مشيرا إلى أن الشركة تدرس حاليا إنشاء مشروع مشترك لتصنيع الأخشاب بمدينة دمياط الجديدة للأثاث، يستهدف توفير احتياجات قطاع صناعة الأثاث فى مصر من الأخشاب.

بدروه، قال أحمد حلمى، رئيس غرفة صناعة الأثاث، إن الغرفة تستهدف إنشاء قاعدة للمادة الخام المستخدمة فى صناعة الأثاث بالجابون، مشيرا إلى أن أعضاء الغرفة يستوردون الخشب الأفريقى عن طريق ألمانيا وإيطاليا وتركيا، إذ يسهم التعاون مع الجابون فى تصدير الخشب الجابونى للسوق المصرية مباشرة، دون اللجوء لدول وسيطة.