بنى سويف - هانى فتحى

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن الخطيب والإمام الذى لا يلتزم بالدروس المقررة له داخل المساجد وإعطائها فى أوقاتها يعد خائنا لله ورسوله وللوطن. 

وأضاف الوزير خلال زيارته لمحافظة بنى سويف أنه خلال عام لن يتم السماح لخطيب أو إمام أن يقف على المنبر وهو غير مؤهل لذلك، قائلا " كيف لخطيب او امام يقف على منبر لا يعلم عن العلم شىء فماذا سيقدم للمصلين . 

وأضاف الوزير أن المسابقة الأخيرة التى تم تنفيذها كان الاختيار للإمام الناجح  المتمكن من خبرته العلمية ولم يكن للمحسوبية أى دور فى اختيار هؤلاء الأئمة. 

وأكد الوزير أنه تم وضع برامج تدريبية للأئمة لتجهيزهم من خلال مسابقات الإمام المتميز والإمام المجدد، مؤكدا أن كل المسابقات التى يتم إجراؤها يتم وضع أكثر من 80 % من أسئلتها على موقع الوزارة. 

وأشار الوزير إلى أن الإمام الذى يرسب فى تلك المسابقات سيتم إقامة دورة تدريبية أخرى له ومن يرسب سيتم إحالته إلى إمام قبلة فقط ، أو يتم تنحيته دون المساس براتبه، لأنه ليس من المعقول أن يخطب إمام أو خطيب راسب فى علوم الفقة والدين فى المصلين .

اكد الوزير انة سيتم اختيار افضل 20 امام فى كل مركز من مراكز المحافظات من خلال المسابقات التى ستجرى، وسيتم توزيع هؤلاء الائمة على المساجد الكبرى فى تلك المحافظات وسيتم اعطائهم كارنيهات تمنحهم صلاحية الخطابة فى المساجد الكبرى حتى  لو تعنتهم رؤسائهم فى العمل . 

وقال وزير الاوقاف ان الناجح فى مسابقة الإمام المجدد ، وهو الامام القادر على فهم التجديد، سيتم منحة مكتبة والفان جنيها مكافئة وكارنية امام متميز، مشيراً الى ان فترة التدريب ستكون فى افخم الاماكن مؤكدا ان الناجح فى تلك الاختبارات ستكون درجتة موازية لدرجة الماجستير . 

وأكد الوزير أن القرى التى يجد بها أئمة وسط لديهم الخبر فى الدين والعلم لن تكن بين أبنائها من يتبع أى جماعة تكفيرية أو متطرفة، مؤكداً أن الجامعات الإرهابية لا تظهر إلا فى الباطل. 

وطالب وزير الأوقاف من نواب المحافظة مساعدة وكيل الوزارة والإبلاغ فوراً عن أى تجاوزات فى المساجد من حيث عدم حضور الأئمة خطب الجمعة أو الصلوات أو حتى دور العلم التى يتم تحديدها.