كتب ـ هشام عبد الجليل

قال النائب محمد عبدالله، وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، إن مشاركة القطاع الخاص فى تطوير البنية التحتية أصبحت نهجًا عالميًا بما يتميز به هذا القطاع بروح المبادرة والإبداع والابتكار، ويضمن القدرة على التنافس، والتأثير إيجابًا على عملية النمو الاقتصادى، وتخفيف الضغط على عجز الموازنة الذى تعانيه الحكومة.

 

وأضاف وكيل لجنة النقل، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن موافقة الحكومة على تعديل قانون السكة الحديد الغرض منه قيام القطاع الخاص بتمويل وإنشاء المشروعات وتشغيلها مقابل هامش ربح معقول من الدولة يدفع على شكل أقساط شهرية أو ربع سنوية أو سنوية، وبالتالى يفضى ذلك إلى انخفاض الأعباء المالية التى تتحملها الدولة خلال مرحلة إنشاء الأصول العامة وحتى بداية المشروع.

 

وأوضح "عبد الله"، أن هناك مشروعات عديدة للدولة شارك فيها القطاع الخاص؛ أبرزها مشروع إنشاء طريق "شبرا ـ بنها" هو أحد المشروعات النموذجية الرائدة للشراكة مع القطاع الخاص من خلال مناقصة عالمية تنافسية لإنشاء وتشغيل وصيانة طريق حر جديد يربط شبرا بمدينة بنها، وهو ما ننتظر أن يتم فى مرفق السكة الحديد الحيوى والهام.