كتب ـ هشام عبد الجليل

ساعات قليلة تفصلنا عن بداية العام الدراسى الجديد، وهذا يجعلنا نطرح تساؤل هل سيستقطع النواب جزء من وقتهم للذهاب للمدارس فى اول ايام الدراسة ومشاركة الطلاب تحية العلم فى طابور الصباح؟

وفى هذا الإطار قال النائب رشاد شكرى، إن نواب محافظة القليوبية جميعهم حريصين على مشاركة الطلاب فى أول ايام الدراسة، وهذا لتوصيل العديد من الرسائل ، اهمها الانتظام والجدية والاهتمام بالتعليم، ومتابعة سير العمل فى المدارس بشكل عام، وتفعيل للدور الرقابى للبرلمان.

وشدد عضو مجلس النواب، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، على حرصه هذا العام تحديدا على حضور اول أيام الدراسة للمشاركة فى تحية العلم بشكل خاص، مؤكدا على ان تحتية العلم من أبرز النقاط التى تستوجب الاهتمام والمشاركة من قبل الجميع سواء المعلمين او الطلاب او حتى بشكل عام، وذلك لأن هذا الفعل يزرع الوطنية داخل التلاميذ ويشجعهم على حب الوطن وان اول عمل يقوم به الإنسان فى حياته لابد ان يتذكر فضل بلده عليه وتحية العلم رسالة شكر وتعزيز وانتماء للوطن تؤكد على أن هذا الشخص على اتم استعدادا ان يقدم روحه فداء للوطن.

وطالب شكرى، بأن يتم تخصيص الحصة الاولى او حتى جزء منها للحديث عن التربية الوطنية وحب الوطن لزرع روح الانتماء داخل هذا الجيل الصغير حتى يشب على حب بلده، وفى نفس الوقت التصدى للمحاولات الخسيسة التى تحيك بالوطن.

وعلى صعيد اخر قال النائب على بدر، وكيل لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، انه سيطالب بأخذ عينات من الوجبة المدرسية يوميا وتحليلها فى المعامل التابعة لوزارة الصحة وذلك لعدم تكرار حوادث التسمم التى شهدتها بعض المدارس العام الماضى.

وقال، إنه حريص على مشاركة التلاميذ اول ايام الدراسة، وحضور تحية العلم مع الطلاب لبث العديد من الرسائل سواء الانضباط والجدية والالتزام ، مقترحا بان يتم تخصيص جزء من طابور الصباح للحديث عن التربية الوطنية وتعزيز روح الانتماء للوطن.

وأوضح وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، انه قام بالفعل بمتابعة المنظومة التعليمية بمحافظة بنى سويف قبيل بدء العام الدراسى وتم معالجة عدد من المشاكل المتعلقة بالترتيبات النهائية وبعض مشاكل الكهرباء وأمور اخرى وتم التغلب عليها وهذا كله من اجل تخفيف المعاناة عن الطلاب.

وفى إطار حرصها على مشاركة الطلاب والتلاميذ فى اول ايام الدراسة قالت النائبة زينب سالم، انها تحرص على حضور اول ايام الدراسة وذلك لأن هذا اليوم يعطى انطباعات عديدة اهمها الرقابة والمسئولية والالتزام، مشدد على ضرورة حضور تحية العلم.

وفى سبيل اهتمامها بالطلاب وليس الحضور فقط أشارت عضو مجلس النواب، إلى انها قامت بالفعل بالوقوف على الحالة الانشائية لبعض المدارس والاحتياجات، سواء للمدارس او الطلاب انفسهم واتضح لها ا هناك عدد من التلاميذ عددهم يتجاوز الـ40 تلميذا فى اشد الحاجة للمساعدات معلنه تكفلهم من حيث النفقات وجميع التزاماتهم الخاصة، مشددة على ضرورة استمرار الرقابة طوال العام من قبل الحكومة لتخريج جيل قادر على قيادة الوطن.