كتب - أحمد جمعة

 

فتحت مراكز الانتخابات فى مناطق شمال سوريا أبوابها أمام الناخبين للاقتراع على انتخاب الرئاسة المشتركة لـ"كومينات" مدن ومناطق أقاليم شمال سوريا.

 

وتوجه صباح اليوم آلاف المواطنين مدن ومناطق أقاليم شمال سوريا (الجزيرة وعفرين والفرات) إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم وانتخاب ممثليهم إلى الرئاسة المشتركة للكومينات.

 

ويتنافس 12421 مرشحاً على رئاسة 3732 كوميناً فى أولى انتخابات تجريها الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا لانتخاب رئاسات أصغر وحدة اجتماعية وهى الكومينات التى تعتبر النواة الأساسية للنظام الفدرالى.

 

ويخطو أكراد سوريا أولى خطواتهم الفعلية اليوم بخطوة الانتخابات لتأسيس نظام فيدرالى شمالى سوريا، بإجراء انتخابات وحدات صغيرة من المقرر أن تقود لتدشين برلمان وهيئة تنفيذية بداية العام المقبل، وذلك لإدارة ثلاثة أقاليم و6 مقاطعات فى سوريا.

 

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات فى مناطق تنتشر بها قواعد أمريكية شرقى الفرات، لدعم القوات الكردية لقتال تنظيم "داعش" الإرهابى، ومركز عسكرى روسى غربى الفرات يفصل بين قوات سوريا الديمقراطية وفصائل سورية مسلحة تدعمها تركيا شمالى حلب.

 

كانت الرميلان "شرق سوريا" قد شهدت قبل شهرين عقد مؤتمر أقر ما يعرف بـ"القانون الانتخابى للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا"، وقانون التقسيمات الإدارية لتوسيع الإدارات الذاتية، لتصبح ثلاثة هى: إقليم الجزيرة وإقليم الفرات وإقليم عفرين، بدلا من أقاليم الإدارات الذاتية التى تأسست قبل سنوات، وكانت الجزيرة وعين العرب وعفرين، وحاليا يضم إقليم الجزيرة مقاطعتى القامشلى والحسكة، فيما تقع مدينتا عين العرب وتل أبيض ضمن إقليم الفرات، ويضم إقليم عفرين مدينة عفرين ومنطقة الشهباء.

 

ومن المقرر أن تجرى انتخابات الإدارات المحلية مطلع نوفمبر المقبل، فيما تجرى انتخابات الأقاليم ومؤتمر الشعوب الديمقراطى فى شهر يناير المقبل.