الإسكندرية - جاكلين منير

تستعد محافظة الإسكندرية حاليًا، لتنفيذ أكبر مشروع قومى بها، يستهدف زيادة الحيز العمرانى، وهو المشروع الذى جاء بمثابة بارقة أمل ومتنفس للمحافظة التى أصبحت تختنق من التكدس وضيق حيز التوسع العمرانى، خاصة بعد أن تحول التوسع طوال الثلاثين عامًا الأخيرة إلى توسع رأسى وليس أفقيًا، وأدى إلى انتشار ظاهرة البناء المخالف.

 

وهناك 10 معلومات يجب أن تعرفها عن الإسكندرية الجديدة والتوسعات العمرانية المرتقبة :

 

1 -التوسعات العمرانية الجديدة تستهدف زيادة الحيز العمرانى 18 ألف فدان، لأول مرة منذ 30 عامًا.

2 -التوسعات العمرانية للإسكندرية الجديدة تشمل 5 محاور للتوسع والامتداد العمرانى غرب المحافظة.

3 -مدينة النزهة الجديدة، تعد محور انطلاق مشروع التوسعات العمرانية والتى ستقام على أرض مطار النزهة على مساحة 6 آلاف فدان.

4 -مشروع التخطيط العمرانى لهضبة العامرية الجديدة على مساحة 2500 فدان، والكيلو 21 بالعجمى على مساحة 900 فدان، والمركز اللوجيستى بميناء الإسكندرية على مساحة 400 فدان.

5 - محافظة الإسكندرية بدأت بالفعل فى الاستعداد لتنفيذ مشروعات التوسعات العمرانية من أرض النزهة، التى هى محور المشروع، وتم وضع المخطط المستقبلى للحيز العمرانى الجديد لمنطقة مطار النزهة، وإزالة جميع التعديات من المنطقة والمتابعة لمنع أى تعديات جديدة وإزالتها من المهد.

6 - اعتماد المخطط العمرانى لمنطقة النهضة بالعامرية وشمل 6411 فدانًا هى مساحة المنطقة الصناعية بالنهضة.

7 -المخطط العمرانى يشمل مخططًا عمرانيًا سكنيًا – تنمويًا، يضم تجمعات سكنية وتجارية ومراكز تدريبية ومراكز شباب ومستشفيات وغيرها من المرافق غرب الإسكندرية.

8 -المشروع يستهدف التوسع غربًا مما يؤدى إلى إنعاش الاقتصاد فى المدينة الصناعية القائمة ببرج العرب، والتى تحتوى على 40% من حجم الصناعة فى مصر.

9 -وضعت الدراسة التخطيطية لمشروع التوسع العمرانى والإسكندرية الجديدة، من خلال المكتب الألمانى عام 2010، إلا أن أحداث الثورة والظروف الأخيرة التى شهدتها مصر أدت إلى تأجيل تنفيذ هذا المشروع وتحقيق الامتداد العمرانى.

10 -المشروع يأتى ضمن حزمة من المشروعات القومية لمحافظة الإسكندرية التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، وفى مقدمتها التوسعات العمرانية وتطوير محور المحمودية وتطوير ترام الرمل وقطار أبو قير.