كتبت أسماء شلبى

أقامت الزوجة "يسرا.ن" دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر، لإلزام أب بتسديد مصروفات مدرسية لطفلتها بإحدى المدارس الدولية القريبة من محل سكن والديها، وتبلغ 55 ألف جنيه.

 

وذكرت الزوجة، فى دعواها التى حملت رقم 7453 لسنة 2017، أنها تزوجت من المدعى عليه منذ 8 سنوات ورزقت منه بابنته "مريم"، وبعد فترة وقعت خلافات زوجية بينهم، بسبب العنف الجسدى الواقع منه عليها واكتشافها زواجه عليها من أخرى وإنجابه، مما دفعها لتطليقه خلعًا أمام المحكمة نفسها، وعندما حان دخول ابنتها المدرسة طالبته بسداد المصروفات المدرسية لها رفض الإنفاق عليها، رغم يسر حالته المادية.

 

وأكدت الزوجة، فى دعواها، أنها سلكت كافة الطرق الودية معه، ولم تجد حلاً غير رفع دعوى قضائية تلزمه بدفع المبالغ المطلوبة مقدمة للمحكمة إيصالات سداد المصروفات اللازمة، وتحريات دخل زوجها الذى يثبت يسار حاله ودخول ابنته من زوجته الأخرى ذات المدرسة الدولية، التى قدمت لابنتها للالتحاق بها.

 

يذكر أن محكمة الأسرة قضت برفض دعوى الزوجة، معللة أن القانون أقر أن إلزام الأب بمصروفات تعليم أطفاله يكون بمراحل التعليم الأساسى المحددة بقانون التعليم بالمدارس الحكومية وليست الخاصة أو الأجنبية، إلا إذا كان ميسور الحال ويستطيع التكفل بنفقاتهم .

 

كما أضافت أن الأب قدم ما يثبت عدم استطاعته التكفل بمصروفات نجلته كونه متزوجًا ويعول من أخرى، بالإضافة إلى دفعه نفقة تعليم مقدمًا لزوجته وتقديمه لنجلته بمدرسة أخرى تتناسب مع حالته الاجتماعية، وأن مصروفات نجلته من زوجته الأخرى تتكفل بها هى من دخلها الخاص.