كتب أحمد عبد الرحمن

قال أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن الحل السياسى الشامل يظل المدخل الوحيد لإنهاء النزاع فى سوريا والتمهيد لاستعادة الحياة الطبيعية لهذه البلد الذى أنهكته الحرب.

وأعرب أبو الغيط خلال الاجتماع الوزارى الدولى حول سوريا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، عن تأييده جهود المبعوث الأممى من أجل توحيد المعارضة السورية للتأسيس لعملية سياسية شاملة بمرجعية بيان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن 2245، ويأمل أن تفرز هذه العملية وضعا يلبى طموحات الشعب السورى ويحافظ على استقرار الوطن فى الوقت ذاته.

وقدم أبو الغيط، الشكر للدول المستضيفة للاجئين السوريين ويدعمهم فى مواقفهم الإنسانية، مطالباً بمزيد من الدعم لهم.