كتب عامر مصطفى

قال سامح شكرى، وزير الخارجية، إنه يجب على العالم التعاون فى مواجهة انتشار الأسلحة النووية لتحقيق الأمن الدولى، كما يجب على أعضاء الامم المتحدة إجراء مناقشة دقيقة بشأن مخاطر الأسلحة النووية، ويجب الالتزام بمبدأ نزع السلاح النووى وعدم انتشار الأسلحة النووية.

وأضاف "شكرى" خلال كلمته بجلسة مجلس الأمن لمناقشة التهديدات النووية والكيماوية، أنه بالرغم مما تعانى منه منطقة الشرق الأوسط، أثبتت مصر حسن نوايها انطلاقا من دورها الإقليمى، حيث تستمر مصر فى دعم كافة قرارات مجلس الأمن، كما أكدت على التزامها بنشر السلام العالمى بتطبيق جميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، موضحاً أن المنطقة تشهد مستوى غير مسبوق من الإحباط، ويجب إعادة التأكيد على موقف مصر بعدم انتشار الأسلحة ويجب أن تكون منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.